الحوثيون يخرقون الهدنة في 3 محافظات يمنية

أفشلت القوات المشتركة في اليمن سلسلة هجمات على مواقعها شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية في محافظات البيضاء ومأرب وصعدة، في تواصل مستمر من قبل ميليشيا الحوثي في خرق الهدنة التي أعلنها التحالف العربي الأربعاء الماضي.

ونجحت القوات المشتركة في إحباط هجوم واسع شنّته ميليشيا الحوثي على مواقع عسكرية شمال محافظة البيضاء (جنوب اليمن)، ضمن محاولاتها استغلال وقف إطلاق النار الذي أعلنه التحالف والتزمت به قوات الحكومة الشرعية.

إحباط هجمات

وأوضح حساب «المركز الإعلامي للقوات المسلحة» أن وحدات من القوات المشتركة كسرت هجمات شنّتها الميليشيا على مواقعها في جبهات ناطع والملاجم وقانية، مؤكداً تكبد الحوثيين خسائر بشرية ومادية وصفها بـ«الكبيرة».

وقال قائد اللواء 117 مشاه العميد أحمد حسين النقح، إن ميليشيا الحوثي في جبهة قانية لم تلتزم بوقف إطلاق النار وتتعمّد اختراق الهدنة منذ ساعاتها الأولى، محمّلاً الميليشيا المسؤولية الكاملة عن هذه الممارسات اللامسؤولة.

وفي محور الجوف أكدت مصادر حكومية لـ «البيان» أن ميليشيا الحوثي استغلت قرار وقف إطلاق النار وهاجمت مواقع الجيش في معسكر الخنجر وأن معارك عنيفة تدور هناك وأن العشرات قتلوا خلال هذه المواجهات التي تواصلت حتى مساء الجمعة.

محاولة تسلل

إلى ذلك، أفشلت القوات الحكومية، محاولة تسلل نفذتها مجاميع من ميليشيا الحوثي في المناطق الرابطة بين منطقة النقعة، شرق مديرية باقم بمحافظة صعدة (شمال اليمن) معقل الميليشيا.

سياسياً رحب مجلس الأمن الدولي بإعلان التحالف العربي، وقف إطلاق النار من جانب واحد لدعم عملية السلام للأمم المتحدة ودعوة الأمين العام، كما رحب باستجابة الحكومة اليمنية الإيجابية للنداء، ودعا الحوثيين إلى تقديم التزامات مماثلة دون تأخير.

المجلس في بيان صدر عنه، حذر من أن الأزمة الإنسانية الحادة التي يعاني منها اليمن يمكن أن تجعله عرضة بشكل استثنائي لوباء «كورونا»، ودعا إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية والعودة العاجلة لوقف التصعيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات