«تريندز» يصدر دراسة حول ظروف نشأة «الإخوان»

محمد خلفان الصوافي

صدرت دراسة جديدة عن مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات في أبوظبي تحت عنوان «جماعة الإخوان المسلمين.. ظروف النشأة والتأسيس».

وتناول الباحث والكاتب الإماراتي محمد خلفان الصوافي، خلال الدراسة بالبحث والرصد والتحليل العميق مختلف المقاربات في معالجة موضوع الجماعة في الكتابات الأكاديمية، والسياقات التي تحكمت في نشأتها وتأسيسها في مصر ثم أُصولُها الفكرية – التراثية، والحديثة، والسمات الشخصية لأبرز قياداتها، وتبيان أثر المتغيرات بمستوياتها المتعددة في تشكيل الجماعة.

وتقول الدراسة إنه وعلى الرغم من كم الكتابات الأكاديمية والصحافية الهائل حول موضوع جماعات الإسلام السياسي، فإنه لا يُعرف سوى القليل عن الظروف التي نشأت فيها الحركات الإسلامية والبيئة المحلية التي سهلت وتُسهل انتشارها. وتضيف بأن القصور البحثي في ظروف نشأة الحركات الإسلامية وعواملها، يقابله في الأدبيات الإسلاموية اهتمام كبير بأيديولوجيات الحركات الإسلامية وقادتها؛ فالقليل من الدراسات وجهت اهتمامها وعملت بشكل منهجي وعلمي على تقييم السياقات الاجتماعية والسياسية للحركات الإسلامية.

تنقسم الدراسة إلى 5 فصول تناول الأول عرضاً للمنهجية المتبعة التي اعتمدها البحث، وأبرز المقاربات المنهجية التي تسمح بتقديم تحليل وافٍ ودقيق في دراسة ظاهرة الإسلام السياسي بوجه عام.

واهتم الفصل الثاني بتقديم عرض لما كانت عليه الأوضاع العامة بأبعادها المختلفة.

ويعالج الفصل الثالث أصل وجذور القناعات والشعارات التي تتبناها هذه الجماعة،ويتابع الفصل الرابع أطروحات مؤسس جماعة الإخوان المسلمين وأهم القيادات الإخوانية التي عاصرته. أما الفصل الخامس فيتطرق إلى أهم مرتكزات الفكر الإخواني.

تستنتج الدراسة أن جماعة الإخوان ظهرت ونشأت في ظروف خاصة من تاريخ مصر والمنطقة الإسلامية تميزت بهيمنة أجنبية بريطانية تحديداً على مصر والمنطقة العربية الإسلامية.

ورأت الدراسة أن خطر فكر جماعة الإخوان المسلمين يتمثل في فرضها لنموذج سياسي ديني لا يسمح بالاختلاف وبالحريات السياسية، وفرضه رقابة اجتماعية غير متسامحة، ونوع تدين غريب على المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات