مبادرة أممية شاملة لوقف الحرب في اليمن

قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مبادرة وصفها بالشاملة لإنهاء الحرب في اليمن. تتضمن خطة معدلة للسلام على ضوء الملاحظات التي تسلمها من الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي، ترتكز على ثلاثة أسس تبدأ بوقف إطلاق النار ومن ثم إجراءات اقتصادية وإنسانية، وتنتهي باستئناف المسار السياسي، فيما انتهكت ميليشيا الحوثي إعلان وقف إطلاق النار في مختلف الجبهات بعد ساعات على بدء سريانه، حيث هاجمت مواقع الجيش في الجوف وفي البيضاء وفي حجة وصرواح.

ووفقاً لمكتب المبعوث الأممي في بيان صادر عنه فإن المبادرة تتضمن: مقترحاً لاتفاق وقف إطلاق النار يشمل عموم اليمن، ويكون خاضعاً للمساءلة، مجموعة من التدابير الاقتصادية والإنسانية للتخفيف من وطأة المعاناة عن الشعب اليمني، وبناء الثقة بين الأطراف والالتزام باستئناف العملية السياسية.

ووفقاً لمكتب المبعوث الأممي تهدف المبادرة أيضاً لتعزيز تنسيق الجهود بين الأطراف ومنسق الشؤون الإنسانية في مواجهة تهديد التفشي المحتمل لفيروس «كورونا» المستجد.

وقال المكتب إن غريفيث تلقى قبل بضعة أيام، ردود فعل وتعليقات من حكومة هادي وأنصار الله على تلك المقترحات. وأشار بيان مكتب المبعوث الأممي، إلى أن غريفيث يعمل على مراجعة مقترحاته بناءً على التعليقات والردود التي تلقاها من الأطراف، وسوف يرسل نسخاً محدثة من هذه المقترحات إلى الأطراف فور الانتهاء منها.

اجتماع

وأعرب المبعوث الأممي عن أمله أن يتمكن من جمع الأطراف في اجتماع افتراضي عبر الإنترنت في أقرب وقت ممكن لإبرام هذه الاتفاقيات رسمياً. كما أعرب عن امتنانه للأطراف لمشاركتهم البنَّاءة والجوهرية إزاء مبادرته، آملاً أن تعم روح التعاون وتقديم التنازلات في عملية التفاوض.

في الأثناء، عبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الجمعة، عن سعادته من إعلان التحالف وقف إطلاق النار في اليمن، داعياً الحوثيين للتعاون مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي دعا بدوره إلى محادثات عاجلة.

وغرد بومبيو على حسابه في «تويتر» قائلاً: «يسعدني إعلان التحالف بقيادة السعودية وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد في اليمن».

وأضاف: «ندعو الحوثيين للرد بالمثل والتعاون مع المبعوث الأممي إلى اليمن، الذي دعا إلى إجراء محادثات عاجلة بين الأطراف. يستحق الشعب اليمني السلام».

خرق

ميدانياً، ذكرت مصادر عسكرية أن ميليشيا الحوثي هاجمت مواقع القوات المشتركة في منطقة صلب في مديرية نهم بمحافظة صنعاء بعد ساعات على بدء سريان الهدنة، لكن قوات الجيش تصدت لها وأجبرتها على الفرار، كما قصفت بالمدفعية مواقع للجيش في منطقة نجد العتق.

ووفقاً لهذه المصادر استهدفت ميليشيا الحوثي مواقع القوات المشتركة في سلسلة جبال هيلان في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب بالمدفعية والصواريخ الموجهة، كما استهدفت بالمدفعية منطقة المشجح. في المديرية ذاتها، كما أرسلت ثلاث طائرات مسيّرة، وتمكنت القوات من اعتراضها وإسقاطها.

وفي محافظة البيضاء استهدفت ميليشيا الحوثي، مواقع الجيش في مديرية ناطع بالمدفعية والهاون، وحاولت صباح الجمعة مهاجمة مواقعه، لكنه تصدى للهجوم، ودارت مواجهات عنيفة بين الطرفين استمرت إلى منتصف النهار، كما استهدفت ميليشيا الحوثي مواقع الجيش في مديرية الزاهر.

أما في محافظة الجوف، حيث واصلت ميليشيا الحوثي خروقاتها في مختلف جبهات المحافظة، فاستهدفت مواقع القوات المشتركة، في حين ألقي القبض على احد المشرفين الحوثيين وبرفقته فريق هندسي أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة الخسف بهدف زراعة الألغام في مواقع الجيش وبحوزتهم أكثر من عشر عبوات ناسفة.

 

كلمات دالة:
  • اليمن،
  • الحرب،
  • مبادرة ،
  • الأمم المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات