«كورونا» يفتك بعائلة بأكملها في الجزائر

شهدت الجزائر قصة حزينة جداً ومؤلمة في نفس الوقت، فخطف الموت خمسة أفراد من عائلة واحدة في بلدية بوعرفة ولاية البليدة غرب العاصمة الجزائرية، بعد إصابتهم بفيروس كورونا. حيث توفيت الوالدة 53 سنة، والجد 77 سنة، والجدة 70 سنة، واليوم يموت الأخوان 22 و23 سنة، لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، حيث دخل فردان من نفس العائلة (الأخ الثالث والأخت) في حالة العناية المركزة، نظراً لحالتيهما الصحية الحرجة، نسأل الله لهما الشفاء العاجل.

وتشهد ولاية البليدة غرب الجزائر العاصمة، منذ 22 مارس الماضي، فرض حجر كلي على اعتبار أنها بؤرة الوباء في الجزائر.

في الأثناء، أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم الأربعاء، تسجيل 12 وفاة و104 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، بشكل يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 205 ضحايا و1572 إصابة مؤكدة.

وكشف الناطق باسم لجنة المتابعة بوزارة الصحة، جمال فورار عن تسجيل 12 حالة وفاة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 205 وفيات عبر الوطن.. وبلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 237 حالة غادرت هياكل العلاج، فيما يبقى عدد الحالات التي خضعت للعلاج بالبروتوكول الجديد 1248 حالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات