بلد عربي الأول عالمياً في نسبة الوفيات

مع ارتفاع إجمالي وفيات فيروس كورونا إلى 173في الجزائر، بعد تسجيل 21 حالة جديدة امس، باتت الجزائر تحتل المرتبة الأولى عالمياً في نسبة الوفيات بحيث وصلت إلى اكثر من 12 في المئة مقارنة بعدد الإصابات لتأتي بعدها إيطاليا ثم بريطانيا وأسبانيا.

وصول عدد الإصابات حول العالم جراء فيروس كورونا إلى أكثر من 725 ألف إصابة، يتباين معدل الوفيات من دولة لأخرى مقارنة بالمعدل العالمي 4.7%.

الأرقام الجديدة ترفع الحصيلة الإجمالية في الجزائر إلى 173 وفاة من بين 1423 إصابة، أي بنسبة 12.16 % لتليها إيطاليا بنسبة 12.06في المئة ثم بريطانيا 10.41% يليها أسبانيا 9.75 % ثم فرنسا 9.10%،بينما لم يتعد في ألمانيا 1 في المئة، مقابل أربعة في المئة فقط في الصين.

تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم المليون وتوفي منهم أكثر من 70 ألفاً، فيما تعافى ما يزيد على 272 ألفاً.

قد يبدو غريباً للوهلة الأولى أن يؤدي فيروس واحد لم يثبت أنه تحور كثيراً أثناء انتشاره إلى هذا التفاوت الكبير في أعداد الوفيات المبلغ عنها. ويمكن إرجاع ذلك إلى عوامل عدة أهمها طرق إحصاء الحالات وفحصها.

معدلات الوفيات المتباينة في العالم بسبب وجود بعض الدول لا تجري فحوصاً مخبرية لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا سوى للأشخاص الذين تشتد لديهم الأعراض وينقلون للمستشفيات،فإن معدل الوفيات في هذه البلدان سيبدو أعلى منه في البلدان الأخرى التي تجري فحوصاً مخبرية لجميع المصابين، سواء ظهرت عليهم أعراض أم لم تظهر، كما هو الحال في ألمانيا وكوريا الجنوبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات