لبنان يطالب المجتمع الدولي بدعم مالي

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، أن لبنان يجمع على أرضه أسوأ أزمتين، هما فيروس «كورونا» والنزوح، مشيراً إلى أن برنامج بلاده الإصلاحي، يحتاج إلى دعم مالي خارجي.

ودعا عون المجتمع الدولي، إلى دعم لبنان مالياً، لمساعدته على تخطي الانهيار الاقتصادي الحاد الذي يشهده منذ أشهر، وفاقمه انتشار وباء «كورونا». وتشهد البلاد منذ أشهر، تدهوراً اقتصادياً متسارعاً، مع نقص حاد في السيولة، وتراجع كبير في الاحتياطات الأجنبية، مع انخفاض قيمة الليرة أمام الدولار في السوق الموازية.

وقال عون خلال اجتماع عقده مع سفراء دول المجموعة الدولية لدعم لبنان، التي تضم دولاً أوروبية وعربية «نظراً لخطورة الوضع المالي الحالي، وللآثار الاقتصادية الكبيرة على اللبنانيين وعلى المقيمين والنازحين، سيحتاج برنامجنا الإصلاحي، إلى دعم مالي خارجي، لدعم ميزان المدفوعات، ولتطوير قطاعاتنا الحيوية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات