صحاري الجوف تبتلع أفراد الحوثيين وآلياتهم

تبتلع صحاري محافظة الجوف اليمنية يومياً عشرات من عناصر ميليشيا الحوثي، وتدمّر مقاتلات التحالف العربي أرتالاً من العربات في واحدة من أكثر المعارك استنزافاً منذ انهيار التهدئة بفعل تصعيد الميليشيا. وفي واحدة من عمليات مقاتلات التحالف، استهدفت رتلاً عسكرياً كبيراً للميليشيا في صحراء منطقة المتون شرقي ⁧‫مديرية الحزم‬⁩ عاصمة ⁧‫الجوف‬⁩، موقعة خسائر كبيرة في صفوف الميليشيا أفراداً وآليات، ومن بين القتلى ثلاثة من القيادات الميدانية هم أبو حامد المراني وحسن محمد أبو خرص ومحمد حميد.

وفي واقعة أخرى استدرج الجيش والقبائل العشرات من عناصر الميليشيا في الصحراء وحاصروهم فاجبروا على الاستسلام.

وفي منطقة الخسف شرقي المديرية، تدور معارك عنيفة بين الجيش والميليشيا بإسناد من مقاتلات التحالف التي استهدفت تعزيزات عسكرية ودمرتها.

المعارك المتواصلة منذ أسبوعين مكنت قوات الجيش من التقدم نحو 20 كيلومترا وصولاً إلى منطقة «لقشع والخسف» شرقي مدينة الحزم واستعادة كمية من الأسلحة و3 عربات.

البيضاء

في محافظة البيضاء، سيطرت قوات الشرعية على مرتفعات جبلية جديدة مع تجدد القتال ضد ميليشيا الحوثي، فيما تصدت القوات المشتركة لهجوم حوثي استهدف مديرية حيس جنوبي الحديدة. وقال مصدر عسكري في محور بيحان لـ«البيان» إن قوات الجيش بقيادة اللواء مفرح بحيبح قائد المحور، شنت هجوماً خاطفاً على ميليشيا الحوثي وحررت جبل البياض وجبل اللبان في مديرية الملاحم، واقتربت من الطريق الأسفلتي الذي يربط بين محافظة البيضاء والعاصمة صنعاء في منطقة عفار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات