بعد اكتشاف إصابات بكورونا .. السيسي يحمي معهد الأورام بهذه القرارات

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بسرعة الكشف الطبي على العاملين والمترددين على المعهد القومي للأورام، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية هناك، وذلك بعد اكتشاف إصابة عدد من العاملين فيه بفيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن السيسي "جدد التأكيد على أولوية سلامة وصحة المواطنين بالمقام الأول، في إطار إدارة الدولة لأزمة مكافحة فيروس كورونا المستجد".

وأوضح أن الرئيس المصري أمر بـ"سرعة الكشف الطبي على الأطباء وأطقم التمريض، بالإضافة إلى المرضى الذين ترددوا على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين"، للتأكد من خلوهم من وباء "كوفيد-19".

كما وجه بضرورة حصر كافة المخالطين لأي حالات إيجابية، وإجراء الكشف الطبي عليهم أيضا، مع توفير الرعاية الكاملة لكافة الحالات المصابة، من إجراءات طبية فورية للعزل والعلاج.

والسبت، سجلت وزارة الصحة المصرية 85 حالة إصابة بفيروس كورونا، مما يعد انخفاضا في الحصيلة اليومية مقارنة بعدد الحالات المكتشفة يومي الجمعة والخميس.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، إن إجمالي عدد حالات الإصابة في مصر ارتفع بذلك إلى 1070 حالة، في حين توفي 71 مريضا، مشيرا إلى شفاء 241 شخصا.

كلمات دالة:
  • عبد الفتاح السيسي،
  • السيسي،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كورونا ،
  • كورونا الجديد ،
  • وباء كورونا،
  • وفيات كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات