استشهاد جريح في نابلس واعتقالات بالقدس والخليل

استشهد الشاب إسلام عبد الغني دويكات (22 عاماً)، أمس، متأثراً بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جبل العرمة في قرية بيتا جنوب نابلس.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية للأنباء، عن أمين سر حركة فتح في بيتا، منور عبد الرحمن، قوله إن الشاب دويكات، استشهد خلال مكوثه في المستشفى الاستشاري في رام الله، إثر إصابته برصاصتين بالرأس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على جبل العرمة في بيتا، قبل نحو3 أسابيع.

وأضاف عبد الرحمن «إننا نجري الاستعدادات لتشييع جثمان الشهيد»، مؤكداً على أن الشهيد إسلام، هو شهيد بيتا، وشهيد فلسطين. في الأثناء، اعتقلت قوات الاحتلال شابين مقدسيين، عقب الاعتداء عليهما في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى. وكانت قد اعتقلت شاباً من بلدة العيسوية، و3 شبان من مدينة الخليل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات