القوات المشتركة تحرر مواقع في صعدة

جندي يمني من القوات المشتركة متحصن في موقع لإحباط هجمات الحوثيين | أرشيفية

تواصل القوات المشتركة اليمنية تقدمها في محافظة صعدة، بعد أن حررت مواقع في محور علب، من قبضة الميليشيا، بدعم وإسناد من مدفعية التحالف، فيما تواصل تقدمها في جبهة صرواح، حيث سيطرت على مواقع جديدة بالقرب من سوق المديرية، باعتراف أحد القادة الميدانيين الحوثيين في هذه الجبهة. وذكر اللواء ياسر مجلي قائد محور علب «أن قوات الجيش نفذت عملية هجوم واسعة على مواقع لميليشيا الحوثي في مديرية باقم، وسيطرت على بعض المواقع في منطقة «الجروف» المطلة على الخط الدولي وتثبيت كافة مواقع «تبة نايف».

وحسب مجلي فإن القوات المشتركة استطاعت تدمير العتاد العسكري التي كانت تستخدمه الميليشيا في عملياتها ضد مواقع الجيش في «آل زماح» وأنه تم أسر بعض العناصر الحوثية وقتل وجرح العديد من منهم.

وفي السياق دمرت مدفعية الجيش تعزيزات للميليشيا كانت قادمة من مركز مديرية باقم ودمرت عدداً من الآليات العسكرية. من جهتها، واصلت القوات المشتركة تقدمها في جبهة صرواح وسيطرت على مواقع جديدة بالقرب من سوق المديرية كما قال أحد القادة الميدانيين الحوثيين في هذه الجبهة.

تقدم

وذكر مصدر عسكري في مأرب لـ«البيان» أن القوات المشتركة وبمشاركة مقاتلات التحالف واصل التقدم في جبهات صرواح وسيطرت على عدد من المواقع بالقرب من سوق المديرية، كما شهدت جبهة المشجح وهيلان شرق محافظة مأرب. في حين ساندت مقاتلات التحالف تقدم القوات المشتركة واستهدفت مواقع وتجمعات الميليشيا في هذه الجبهات كما دمرت تعزيزات كانت في طريقها إلى الميليشيا.

وطبقاً لهذه المصادر فإن القيادي الحوثي العميد أنور حمود شمار المعروف باسم أبو عقيل وهو أركان حرب اللواء 125، لقي مصرعه خلال المواجهات الدائرة في جبهة صرواح. وسبق أن عمل مسؤولاً لجهاز المخابرات الداخلية للميليشيا والمعروف باسم الأمني الوقائي في محافظة صنعاء، وينسب لهذا القيادي ارتكاب جملة من الانتهاكات بحق المدنيين في مديرية أرحب وشارك في تفجير مراكز لتعليم القرآن الكريم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات