انتصارات القوات المشتركة في مأرب تربك الحوثيين

القوات المشتركة تحقق انتصارات في جبهات القتال | أرشيفية

غيرت الانتصارات التي شهدتها جبهة صرواح وجهة المعركة في محافظة مأرب والجوف مع ميليشيا الحوثي، إذ حسمت القبائل موقفها ودخلت المواجهات إلى جانب الجيش الوطني وتحولت قوات الشرعية من موقع الدفاع إلى موقع الهجوم وتمكنت من استعادة كافة المواقع.

ورغم استماتة ميليشيا الحوثي في كسب ولاء القبائل إلا أن قبائل مأرب ردت عملياً واندمجت مع الجيش الوطني في المعركة وتمكنت من استعادة كافة المواقع ، وبالمثل فعلت قبائل الجوف التي تقود هجوماً مضاداً في جبهة خب والشعاف وتواصل تقدمها نحو مدينةالحزم.

استعادة

من جهة أخرى استعادت القوات المشتركة جميع المواقع العسكرية التي سقطت، بيد ميليشيا الحوثي؛ في ميمنة جبهة صرواح، وجبهة المشجح، وأمنت معسكر كوفل من أي هجوم حوثي محتمل.

ونجحت في استعادة السيطرة على جميع المواقع في ميمنة جبهة صرواح، مواقع المهتدي، والخطاب، والشائف، والزبير، والمغاوير، وقرية الديرة، وهي المواقع التي كانت الميليشيا قد تقدمت فيها خلال الأيام الماضية

وسقط العشرات من مسلحي ميليشيا الحوثي خلال هذه المعارك في حين أسر مجموعة من عناصرها معظمهم من صغار السن تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة، حيث تم نقلهم إلى مركز لإعادة تأهيل الأطفال.

مواجهات

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين مجاميع من ميليشيا الحوثي في تعز وأخرى تنحدر من صعدة، على خلفية رفض الأولى إرسال مقاتلين إلى جبهات مأرب والجوف، أسفرت عن مقتل خمسة من القيادات الميدانية للميليشيا بعد مقتل القيادي الحوثي عبدالرزاق البحر والقيادي عدنان الجنيد على أيدي ميليشيا الحوثي القادمة من صعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات