مصرية تطور اختبارا لفحص الفيروسات التاجية في مختبر أمريكي

قامت أخصائيتان في علم الأحياء الدقيقة بجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، إحداهما عربية، بتطوير اختبار لفحص فيروسات التاجية مما قد يسمح قريبًا للنظام الصحي باختبار ما يصل إلى 1000 شخص يوميًا.

ووفقا لموقع جامعة جونز هوبكنز، طور الاختبار كارين كارول، وهبة مصطفى، وهما حاملتان لشهادة الدكتوراه في الطب، وقد يُمكن الاختبار الأطباء باختبار الأشخاص الذين اتصل بهم المرضى المصابون بفيروس كورونا بشكل أسرع. 

 

وأوضحت الدكتورة هبة مصطفى وهي مصرية تلقت دراستها في جامعة الاسكندرية قبل أن تنتقل إلى أمريكا لدراسة الدكتراه في جامعة كانساس، أن الاختبار قادر على تشخيص المزيد من الحالات، وبالتالي سيساهم بشكل كبير في سرعة احتواء انتشار الفيروس.

واستخدم مختبر جونز هوبكنز بولاية ماريلاند الأمريكية الاختبار، الذي يحلل مسحة الأنف أو الفم، لأول مرة في 11 مارس، وتم إجراء حوالي 85 اختبارًا في الأيام الثلاثة الأولى.

وتظهر نتائج الاختبار في غضون 24 ساعة تقريبًا، ويقول الأطباء في المختبر أنهم يعملون على اختصار ذلك الوقت إلى ثلاث ساعات.

كلمات دالة:
  • مصرية ،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات