مقاتلات التحالف تدمّر تعزيزات الميليشيا في صنعاء

القوات المشتركة تحقق انتصارات في اليمن (أرشيفية)

استهدفت مقاتلات التحالف، بسلسلة غارات، تعزيزات لميليشيا الحوثي كانت أرسلتها عن طريق مديرية خولان الواقعة شرق صنعاء للوصول إلى مديرية صرواح غرب محافظة مأرب، فيما أسرت القوات المشتركة في الساحل الغربي، قيادياً في ميليشيا الحوثي كما قتلت ستة آخرين عند محاولة الميليشيا التسلل إلى حيس.

وذكرت القوات المشتركة، أنها أسرت قيادياً ميدانياً للميليشيا في قرية بيت مغاري شمال غرب حيس، عند محاولة عناصر الميليشيا التسلل إليها، وأنه أصيب خلال المواجهات وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

هجوم

ووفق المصادر، لقي ستة من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم، إثر تصدي القوات المشتركة لهجوم شنته الميليشيا في التحيتا جنوب الحديدة، إذ أجبرت على التراجع والفرار، مخلفة وراءها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، بعد المعارك العنيفة التي خاضتها القوات المشتركة بكل صلابة واستبسال. ووفقاً للمصادر، فإن القوات المشتركة واصلت توجيه الضربات الموجعة للميليشيا التي تسعى إلى اختراق الهدنة الأممية بشكل يومي في مختلف جبهات القتال.

واستهدفت مقاتلات التحالف، تعزيزات وتجمعات لميليشيا الحوثي في منطقة الأعروش بمديرية خولان، كانت في طريقها إلى مديرية صرواح التابعة لمحافظة مأرب.

وقالت مصادر حكومية لـ«البيان»، إن مقاتلات التحالف استهدفت بسلسلة غارات تعزيزات مسلحة لميليشيا الحوثي كانت أرسلتها عن طريق مديرية خولان الواقعة شرق صنعاء للوصول إلى مديرية صرواح غرب محافظة مأرب، حيث تسعى الميليشيا للالتفاف على قوات الشرعية هناك، وهرباً من استهدافها من قبل مقاتلات التحالف إذا مرت عبر طريق مديرية نهم.

ووفق المصادر، فإن الميليشيا تسعى لفتح جبهة قتال جديدة عبر مديرية خولان المجاورة لمحافظة لمأرب لتخفيف الضغط على عناصرها في مديرية نهم ومحافظة الجوف، وأنها وبعد لقاءات مع بعض شيوخ القبائل المتحالفين معها اتفقت على فتح جبهة قتال جديدة من مناطقهم في أطراف محافظة مأرب مع مديرية خولان، وأنها بدأت بإرسال مقاتلين وأسلحة، وأن مقاتلات التحالف رصدت هذه التحركات واستهدفت التعزيزات ودمرت معظمها، كما قُتل وأصيب عدد ممن كانوا فيها، كما تم قطع الطريق الرئيسي الذي تمر منه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات