مصر تخصص 100 مليار جنيه لمكافحة «كوفيد - 19»

الدول العربية تشدّد تدابيرها لمواجهة تفشي الفيروس

في خطوات لمنع انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد-19) تشدد الدول العربية من إجراءاتها من خلال مجموعة من التدابير الاحترازية.

ففي مصر، أعلنت الرئاسة في بيان أن مصر ستعلق الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين ابتداء من اليوم الأحد في إطار جهود مكافحة تفشي الفيروس.

وقال البيان إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي دعا أيضاً إلى تخصيص تمويل بقيمة 100 مليار جنيه مصري (6.38 مليارات دولار) «في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد»، حيث سجلت مصر حتى الآن 93 حالة إصابة بفيروس كورونا وحالتي وفاة.

تدابير صارمة
من جهتها، أعلنت السلطات المغربية اتخاذ تدابير صارمة لمنع تفشي الفيروس، حيث قررت وزارة الداخلية إلغاء جميع الفعاليات واللقاءات الرياضية والثقافية والعروض الفنية، ومنع جميع التجمعات العامة التي يشارك فيها 50 شخصاً فما فوق، حتى إشعار آخر كما قررت المملكة تعليق الرحلات الجوية المتوجهة والقادمة من ألمانيا وهولندا وبلجيكا والبرتغال، حتى إشعار آخر.

وأكدت السلطات أنها تراقب وضع الوباء عبر العالم عن كثب، لاتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المواطنين.

وفي تونس، أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي تأجيل كل الاحتجاجات والاضرابات والندوات والاجتماعات العامة. أما في ليبيا، قررت الحكومة المؤقتة وضع خطة طوارئ من بينها تعليق الدراسة لـ15 يومًا بجميع المؤسسات التعليمية، إضافة إلى إغلاق المقاهي.

وفي العراق، سجّلت محافظة واسط أول حالة وفاة من فيروس كورونا، وذلك في ناحية شيخ سعد.

وعلى إثرها أعلنت قيادة شرطة واسط أمس إغلاق هذه الناحية. وفي الجزائر، تم تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في ولاية البليدة (غرب العاصمة)، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 3.

وفي شمال سوريا، أكدت تقارير أن الإدارة الكردية عطّلت المدارس والجامعات والمعاهد حتى إشعار آخر.

كما تم إلغاء احتفالات عيد النوروز ومنع التجمعات بجميع أشكالها، لمنع العدوى.
أما في الأردن فتم إيقاف العمل بكافة المؤسسات التعليمية من مدارس وجامعات، وتعليق كافة الرحلات الجوية والبرية من وإلى البلاد، فضلاً عن منع التجمعات العامة.

إجراءات متوقعة
خليجياً، أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبدالعالي خلال مؤتمر صحافي أنه من المتوقع صدور إجراءات جديدة لمواجهة أي مخاطر تتصل بالفيروس، مؤكداً أن إجراءات منع السفر وإلغاء العمرة وغيرها ساهمت في تقليل الإصابات في السعودية.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة البحرينية على «تويتر» أن 60 حالة هي العدد الإجمالي للحالات المتعافية من فيروس كورونا حتى الآن. وأضافت أن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في البحرين حتى الآن 151 حالة بعد رصد حالة جديدة.

وفي السياق، أعلن وزیر الصحة الكویتي الشیخ الدكتور باسل الصباح أمس شفاء حالتین جدیدتین من المصابین بفیروس كورونا في البلاد، لیرتفع بذلك عدد الحالات التي شفیت إلى سبع حالات.

وفي سلطنة عُمان، أفادت وسائل إعلام بتعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية اعتباراً من اليوم الأحد ولمدة شهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات