استنفار أمني في سيناء

أرشيفية

فرضت قوات الأمن المصرية استنفاراً أمنياً على جميع المقرات والكمائن الأمنية في سيناء بعد نجاح الجيش المصري في تصفية زعيم تنظيم داعش فى منطقة رفح والشيخ زويد، الملقب بـ«فارس الأنصاري».

وعرضت قوات الأمن جثة الأنصاري على مشايخ القبائل مع توزيع الصور الفوتوغرافية على القرى في رفح والشيخ زويد ووسط سيناء، لتحديد هوية زعيم داعش في سيناء واسمه الحقيقي وجنسيته.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات