ميليشيات تركيا تعيث فساداً في عفرين

لاتزال الانتهاكات التركية والميليشيات الموالية لها مستمرة في سوريا، حيث منحت الحكومة التركية الضوء الأخضر للفصائل الموالية لها ضمن ما يعرف باسم «الجيش الوطني» لبيع أملاك الأكراد بأسعار رمزية من أبناء منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، بعد تهجيرهم من منازلهم.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن هذه الفصائل تعمل على بيع منازل المهجرين الأكراد ممن أجبرتهم العملية العسكرية التركية على الخروج من مناطقهم، وتتم عملية البيع مقابل أسعار تتراوح ما بين 3 إلى 5 آلاف دولار للمنازل المكونة من طابقين. وقالت مصادر إن «الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين تعيث فساداً في المنطقة، وبدأت أخيراً بيع المنازل والمحلات التجارية أو تأجيرها واعتبارها ملكاً خاصاً لها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات