السعودية تعلّق الدراسة في كل مؤسسات التعليم

أعلنت المملكة العربية السعودية تعليق الدراسة في جميع المدارس والمؤسسات التعليمية اعتباراً من اليوم الاثنين حتى إشعار آخر، تحسباً لانتشار فيروس كورونا الجديد. وأعلن وزير التربية السعودي، حمد آل الشيخ، تفعيل الدراسة عن بُعد خلال فترة تعليق الدراسة.

وذكرت الوزارة أن القرار يشمل مدارس ومؤسسات التعليم العام والأهلي والجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الحكومية والأهلية. وقالت الوزارة: «وفقاً للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قِبل الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس كورونا، ومنع دخوله وانتشاره، وانطلاقاً من الحرص على حماية صحة الطلاب والطالبات والهيئة التعليمية والإدارية في التعليم العام والجامعي وضمان سلامتهم، فقد تقرر تعليق الدراسة مؤقتاً في جميع مناطق ومحافظات المملكة اعتباراً من يوم الاثنين حتى إشعار آخر». كما علّقت المملكة الدروس العلمية والبرامج الدعوية والمحاضرات وحلقات تحفيظ القرآن في جميع المساجد حتى إشعار آخر.

القطيف

كما علّقت المملكة العربية السعودية، أمس، مؤقتاً، الدخول والخروج من محافظة القطيف في شرقي المملكة، وتمكين العائدين من سكان المحافظة من الوصول إلى منازلهم، وقرّرت وقف العمل في جميع دوائرها الحكومية والتعليمية، وفي غالبية مؤسساتها الخاصة، وزيادة الإجراءات الاحترازية، لمنع احتمالات انتقال فيروس كورونا، مع استثناء المرافق الأساسية، لتقديم الخدمات الأمنية والتموينية والضرورية، مثل الصيدليات والمحال التموينية ومحطات الوقود والمرافق الصحية والبيئية والبلدية والأمنية، وأخذ الاحتياطات الصحية اللازمة، وتمكين النقل التجاري والتمويني من التحرك من وإلى المحافظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات