القوات المشتركة تعمق خسائر الحوثي في الضالع

عمقت القوات المشتركة خسائر ميليشيا الحوثي في الضالع، في وقت أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، عن بدء تنفيذ عملية نوعية بالصليف في محافظة الحديدة غرب البلاد ضد أهداف عسكرية للميليشيا الحوثية.

وكشف الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت عملية استهداف نوعية في مديرية الصليف ضد أهداف عسكرية تتبع للمليشيا الحوثية تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

وأوضح المالكي أن الأهداف المدمرة شملت 6 مواقع لتجميع وتفخيخ وإطلاق الزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك الألغام البحرية، حيث يتم استخدام هذه المواقع للإعداد لتنفيذ العمليات الإرهابية التي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

كما بيّن أن عملية الاستهداف توافقت مع القانون الدولي منوهاً إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين ومواقع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية .

وفي الضالع قالت مصادر ميدانية لـ«البيان»: إن تجدد المواجهات أدت المواجهات لمقتل القيادي الحوثي عبدالقادر الكبسي، وعدد آخر فيما جرح آخرون.

ويأتي تجدد المواجهات عقب يوم واحد من تجدد المواجهات في جبهة بتار، والتي أدت لمقتل عدد من الحوثيين باشتباكات القوات المشتركة مع ميليشيا الحوثي في جبهات بتار ومريس والفاخر، وتصدت لمحاولة تسلل وهجمات نفذتها الميليشيا وقتلت وجرحت عدداً منهم، بينهم قيادي ميداني.

خروقات

إلى ذلك، كشف الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن 193 خرقاً لميليشيا الحوثي في محافظة الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، معظمها في مركز المحافظة والتحيتا.

ورصدت نقاط الرقابة الأممية في الحديدة 151 خرقاً للميليشيا الحوثية بالأسلحة الرشاشة داخل مدينة الحديدة وحدها خلال الساعات الماضية.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن خروقات الميليشيا الحوثية داخل مدينة الحديدة في الساعات الماضية تضمنت استخدام أسطح منازل المواطنين منصات إطلاق قذائف صاروخية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات