السودان: معوقات السلام مع جوبا بدأت تزول

أرشيفية

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، أن مفاوضات السلام بعاصمة دولة جنوب السودان تسير بصورة مثلى، وأن جميع المعوقات التي كانت تواجه عملية السلام الشامل بدأت بالزوال.

ودعا دقلو، خلال لقائه وفد الإدارات الأهلية لولايات دارفور، جميع الجهات إلى العمل على وحدة الصف ونبذ الفرقة والتركيز على بناء السودان.

في الأثناء، قال محمود موسى مادبو ناظر عموم قبيلة الرزيقات، إنهم تلقوا دعوة من النائب الأول لمناقشة الأوضاع في عموم السودان ودارفور بصفة خاصة، مؤكداً دعمهم المستمر لوحدة الصف ولم الشمل من أجل الاستقرار والأمن والسلام بولايات دارفور.

وطالب وفد نازحي دارفور (غربي السودان)، المشارك في مفاوضات السلام في جوبا، بالعودة الكريمة إلى مناطقهم الأصلية إضافة إلى التعويضات، ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب، وعودة نظام الإقليم إلى دارفور، وقضايا التنمية المتوازنة.

وعقدت أمس في جوبا جلسة مباحثات مع ممثلي النازحين في دارفور، بحضور الوساطة من جنوب السودان، ووفد الحكومة برئاسة محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة والمتحدث الرسمي باسم وفد الحكومة لمفاوضات السلام ووفد قيادات «الجبهة الثورية» السودانية (التي تضم حركات مسلحة وكيانات سياسية).

واستعرضت الجلسة ورقة مقدمة من وفد النازحين، بشأن قضايا النزوح وكيفية معالجتها من وجهة نظرهم، فضلاً عن رؤية المرأة في مناطق النزوح.

وأُخضعت الورقة، التي تضمنت معظم القضايا التي بُحثت في وقت سابق بين وفود التفاوض، للنقاش من قبل وفدي الحكومة والجبهة الثورية، واتفق الوفدان على المطالب التي تقدم بها وفد النازحين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات