الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في تونس

أدانت الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف دورية أمنية بالقرب من السفارة الأمريكية في تونس العاصمة، وأدى إلى مقتل رجل أمن وجرح آخرين.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحية جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وضرب الإرهاب مجدداً تونس بعد 6 أشهر من عملية إرهابية أدت إلى مقتل رجل أمن وإرهابيين إثنين وأعلنت وزارة الداخلية التونسية أن إرهابيين اثنين نفذا هجوماً انتحارياً مستهدفين قوات الأمن القريبة من مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة تونس وقد قتلا خلال العملية فيما جرح ستة آخرون.

وقالت وزارة الدّاخلية إن إرهابيين اثنين قاما على السّاعة 11:00 بالتوقيت المحلي من يوم أمس الجمعة، باستهداف دوريّة أمنيّة مركّزة بمنطقة البحيرة 2 في الشّارع المقابل للسّفارة الأمريكية وذلك بتفجير نفسيهما.

وتابعت الوزارة أنها وضعت كافّة الوحدات الأمنيّة في حالة تأهّب قصوى لمجابهة أيّة مخاطر محتملة.

وأكدت وزارة الداخلية أنه تم وضع كافّة الوحدات الأمنيّة في حالة تأهّب قصوى لمجابهة أيّة مخاطر محتملة، وشددت على أنها ستقوم بمدّ الرّأي العامّ بكلّ المستجدّات في الإبّان.

وأعلن لاحقاً عن وفاة رئيس الدورية الأمنية الملازم أول توفيق الميساوي نتيجة الإصابة البليغة التي تعرض لها أثناء العملية الإرهابية.

وتوجهت عديد الفرق الأمنية والشرطة الفنية لمعاينة مكان العملية، وقامت بغلق عدد من المنافذ المؤدية إلى منطقة البحيرة والضاحية الشمالية تحسباً لوجود أي عنصر إرهابي آخر إضافة إلى تمشيط الغابات المحاذية.

انتشار

وقالت السفارة الأمريكية في بيان مقتضب على صفحة فيسبوك: فرق الطوارئ بصدد الاستجابة للانفجار الذي وقع بالقرب من السفارة في تونس.

وقد وضعت كافّة الوحدات الأمنيّة في حالة تأهّب قصوى لمجابهة أيّة مخاطر محتملة وفقاً للداخلية.

كما قالت مصادر تونسية إن قوا ت انتشرت فوق مبنى السفارة الأمريكية، إثر العملية الإرهابية التي ضربت السفارة.

وأوضحت السفارة في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك»: «يرجى عدم التواجد بالمنطقة ومتابعة وسائل الإعلام واتباع التعليمات الأمنية».

وتعتبر السفارة الأمريكية الأكبر من نوعها في تونس، وكانت تعرضت في 14 سبتمبر 2012 إلى هجوم إرهابي أدى إلى مقتل 4 من منفذيه، وحرق أجزاء من المبنى والمدرسة الأمريكية المجاورة له.

إلى ذلك، أعلن الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، إنه تم تكليف وحدة الأبحاث في جرائم الإرهاب للأمن الوطني التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في الموضوع.

وأضاف السليطي أن النيابة العمومية انتقلت إلى عين المكان مع أعوان الشرطة الفنية والوحدات الأمنية المختصة في مكافحة الإرهاب للقيام بتشخيص العملية.

حالة تأهب

وفي الأثناء، أوضح عماد الحاج خليفة الأمين العام باسم الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن الداخلي أن قوات الأمن دائماً في حالة تأهب قصوى لأن العمل الإرهابي بإمكانه أن يستهدف أي مكان وفي أي توقيت.

بدوره أكــد الخبير الأمني العسكري علي الزرمديني أن الإرهاب يرتكز على حرب نفسية وبعد إعلامي يسعى من خلاله المنفذ إلى إثبات وجوده وإرباك الأمنيين وتندرج هذه العملية الفاشلة في محيط إقليمي مضطرب في ليبيا والساحل الأفريقي، مشيراً إلى أن الإرهاب ظاهرة يومية وهو بيننا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات