الشرعية تخترق خطوط الميليشيا شرق صنعاء

قوات الشرعية على إحدى جبهات القتال ضد الميليشيا | أرشيفية

نفّذت قوات الجيش اليمني، عملية نوعية خلف خطوط ميليشيا الحوثي، في جبهة صلب بمديرية نهم شرقي صنعاء.

وأعلن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، أنّ الجيش الوطني توغّل خلف خطوط الميليشيا في جبهة صلب، وتمكن خلالها من القضاء على عناصر الميليشيا المتمركزة في الموقع، وإحراق مدرعة قتالية بما فيها من أسلحة وذخائر متنوعة.

ولفت البيان، إلى أنّ الميليشيا الحوثية أصبحت في أضعف حالاتها، وأن هذه العملية أصابتها بالهلع والرعب، مشيداً بكفاءة الجيش الوطني وقدراته العالية على توجيه ضربات موجعة للميليشيا.

إلى ذلك، اندلعت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين القوات المشتركة، والميليشيا في محيط منطقة مرخزة جنوبي الفاخر غرب الضالع في حدود محافظة إب.

وذكرت القوات المشتركة، أنّ اشتباكات عنيفة دارت في أطراف محافظة إب مع الميليشيا التي هاجمت مواقع القوات المشتركة، إثر محاولة الميليشيا الالتفاف على مواقع القوات المشتركة عبر إحدى الطرق الفرعية. وأوضحت مصادر مطلعة، أنّ الميليشيا مستمرّة في حشد مقاتليها بجبهات شمال وغربي الضالع، لاسيّما في مديرية دمت وفي مديرية السبرة شرق محافظة إب.

إفشال مخطّطات

على صعيد متصل، تعهّد وزير الدفاع اليمني، الفريق محمد المقدشي، باستمرار المعركة ضد الميليشيا، وإفشال المخططات الإيرانية الهادفة لزعزعة الأمن القومي العربي.

وأكّد المقدشي، أنّ قوات الجيش ترابط بثبات في ميادين الشرف والفداء للذود عن الوطن ودفن مشاريع الدم والدمار، إلى جوار التحالف العربي الداعم للشرعية في معركة استكمال مواجهة الميليشيا، وإفشال المخططات الإيرانية الرامية للعبث بأمن واستقرار اليمن والمنطقة وزعزعة الأمن القومي العربي.

وشدّد المقدشي على ألّا رجعة عن تحرير صنعاء وصعدة وكل التراب اليمني مهما كانت التحديات والظروف.

نفي

إلى ذلك، نفى مدير عام مدير مديرية رغوان، طه علوي الباشا بن زبع، مزاعم الميليشيا سيطرتها على المديرية، مشيراً إلى أنّ الانتصارات الزائفة والأكاذيب المفضوحة التي تروّج لها وسائل إعلام الميليشيا هدفها التغطية على الهزائم التي تتكبدها يومياً على أيدي الجيش الوطني في مختلف الجبهات.

وذكر بن زبع، أن الميليشيا تلجأ لأسلوب اختلاق الأكاذيب وصناعة الانتصارات الوهمية، كلما تكبدت الخسائر لتضليل أتباعها وبيعهم الوهم ليدفعوا بأبنائهم لمحارق الموت وتعويض خسائرها في كافة الجبهات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات