نيران الجيش الليبي تجبر ضباطاً أتراكاً على الفرار

أكدت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أمس، هروب عدد من الضباط الأتراك باتجاه مدينة مصراتة (250 كلم شرق طرابلس) بعد استهداف مواقعهم في قاعدة معيتيقة من قبل القوات المسلحة.

وقالت إن عمليات الرصد والتحري ومتابعة كافة التحركات المشبوهة داخل قاعدة معيتيقة العسكرية، أكدت هروب عدد من الضباط الأتراك.

وتابعت أن عملية الرصد، أثبتت فرار الضباط الأتراك والذين تم استهداف مواقعهم، في وقت سابق، من قبل القوات المُسلحة، باتجاه مدينة مصراتة.وأعلنت إدارة المطار المدني الواقع داخل القاعدة العسكرية إخلاءه من الموظفين ومسافري شركة طيران «البراق» بعد صعودهم للطائرة التي كانت آخر الرحلات المجدولة، ونقل كل الرحلات إلى مطار مصراتة بداية من يوم أمس.

وفي ثلاث مناسبات متتالية استهدفت القوات المسلحة الليبية المواقع التركية في قاعدة معيتيقة الجوية واصفة إياها بالقاعدة المحتلة، وقالت إنها دمرت منصات دفاع جوي قام الضباط الأتراك بتركيزها هناك.

حملة اعتقالات

كما بينت شعبة الإعلام الحربي، إن ميليشيا «الردع» المنضوية تحت حكومة فايز السراج شنت حملة اعتقالات وخطف واسعة طالت عددا من المدنيين والنشطاء المؤيدين للقوات المسلحة داخل طرابلس.وفي الأثناء، أدان العاملون بالإدارة العامة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية، واقعة اختطاف المدير العام للشركة وممثلها القانوني، علي ميلاد ضو، بالعاصمة طرابلس، موضحين أن هذا التصرف مخالف للقانون.

إلى ذلك، أكدت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية تصديها لهجوم مسلح على أحد مراكز الشرطة جنوبي مدينة بنغازي. وقالت إن مديرية أمن سلوق - قمينس ألقت القبض على المتهم (ع إ ب) والمتهم (ف ض ف م) المقيمين بمنطقة جردينة جنوب بنغازي، بعد أن هاجما مركز المنطقة بسلاح كلاشنكوف وهما على متن سيارة بيضاء اللون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات