مصدر لـ« البيان» قوائم إحالات وشيكة في الجيش السوداني

كشف مصدر سوداني مطلع لـ«البيان» عن قوائم إحالات للتقاعد جديدة في الأجهزة الأمنية (الجيش، الشرطة، المخابرات) سيعلن عنها خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك في إطار عملية الهيكلة التي انتظمت المؤسسات العسكرية والأمنية منذ التغيير الذي شهدته البلاد في أبريل الماضي.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن قوائم الإحالة ستشمل عدداً من الضباط في الرتب المختلفة لا سيما من رتبة اللواء وما دون، وستصاحبها ترقيات لضباط آخرين، وتوقع أن تكون قوائم الإحالات المرتقبة هي الأكبر من نوعها، باعتبارها تأتي في ظل عملية هيكلة واسعة في الأجهزة العسكرية والأمنية، لا تزال مستمرة منذ الإطاحة بالرئيس المعزول عمر البشير.

وانتظمت القوات النظامية في السودان عملية إعادة هيكلة واسعة في إطار مساعي القيادة الانتقالية في البلاد لتفكيك نظام التمكين الذي كرّسه حكم الرئيس المعزول عمر البشير طوال فترة حكمه الذي امتد 30 عاماً، وقد تمت منذ انحياز الجيش للاحتجاجات الشعبية في أبريل من العام الماضي إحالة عدد كبير من ضباط الجيش والشرطة والمخابرات العامة المناصرين للنظام المخلوع.

إلى ذلك، قالت مصادر سودانية إن «خلية الإخوان» المقبوض عليها خلال الأسبوع الماضي تضم نواباً سابقين في البرلمان المصري من أعضاء الإخوان يتزعمهم جمال حنفي، عضو مجلس الشعب المنحل عن دائرة عابدين، والإخواني ياسر حسانين عضو مجلس الشعب الأسبق بالشرقية، وسبق أن طرده النظام السوداني وفر إلى أوغندا، ثم توجَّه إلى تركيا ليعود ثانية للسودان بجواز سفر سوري مزور إضافة للقيادي عبدالهادي شلبي، صهر أمير بسام عضو مجلس الشعب السابق عن الإخوان بالشرقية، ويوسف حربي، ومحمد الشريف.

وأضافت المصادر أن المعلومات تشير إلى أن عناصر الإخوان وقادتهم الفارين إلى السودان من مصر وصلوا إليها عبر جوازات سفر سورية مزورة، حصلوا عليها من خلال قياداتهم في تركيا وبالتنسيق مع السلطات التركية، وأقاموا في السودان بأسمائهم وجنسياتهم المزورة هرباً من ملاحقات الأمن وتفادياً لأي تنسيق محتمل بين السلطات في البلدين بتسليمهم.

كما كشفت المعلومات أن عناصر الإخوان تسللوا إلى السودان من مصر وعلى 3 دفعات، يتزعمهم محمد عبدالمالك الحلوجي، الذي توفي في نوفمبر الماضي في تركيا ودفن في إسطنبول وحصل قبل سنوات على الجنسية السودانية، فيما تولى مسؤولية توفير وترتيبات الإعاشة والإقامة لهم قيادي بالتنظيم الدولي للإخوان وهو محمد البحيري مسؤول الإخوان في أفريقيا بالتنسيق مع قيادات إخوانية سودانية، وتركزت الإقامات في العاصمة الخرطوم وأم درمان والنيل الأبيض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات