البشير يدلي بشهادته في قضية انتهاكات دارفور

أدلى الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، أمس، بشهادته في جلسة محاكمة المتهمين بجرائم وانتهاكات ضد الإنسانية بدارفور. وحضر البشير إلى نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات بمعهد العلوم القضائية والقانونية بضاحية أركويت بالعاصمة السودانية الخرطوم وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال محمد الحسن الأمين، محامي البشير، في تصريحات صحافية إن موكله مَثَل في نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات وذلك للإدلاء بشهادته حول القضية المفتوحة من أحد المتهمين الموجودين بسجن كوبر. وأشار إلى أنه تم إخطار البشير بأنه سيأتي للتحقيق معه في جرائم تتعلق بدارفور، ولكن ذلك لم يحدث وحضر من أجل الإدلاء بشهادته أمام وكيل النيابة.

وأعلنت نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية استدعاء البشير لاستجوابه في قضايا غسيل أموال والثراء الحرام والمشبوه وحول تصرف الحكومة السابقة في نصيبها في شركة موباتيل للاتصالات وبيعه إحدى الشركات وبمنح ترخيص مشغل الشبكة الثانية لشركة أخرى. ويواجه البشير عدداً من الدعاوى الجنائية بخلاف حيازة الأموال من النقد الأجنبي، على رأسها تهمة الانقلاب على النظام الدستوري في عام 1989، بخلاف بلاغات قتل المتظاهرين وجرائم الحرب في دارفور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات