قائد الجيش الجزائري يتوعد الإرهابيين برد قوي وحاسم

توعد اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، الإرهابيين برد قوي وحاسم على العملية الانتحارية التي استهدفت الأحد الماضي، مفرزة من الكتيبة 62 مشاة آلية مستقلة بمنطقة تيمياوين ببرج باجي مختار على الحدود الجنوبية مع مالي.

وأدى الهجوم الانتحاري إلى مقتل جندي، وهو الذي أحبط محاولة دخول مركبة مفخخة يقودها انتحاري إلى المفرزة.

وقال شنقريحة، في كلمة له أمام أفراد مفرزة تيمياوين، بحسب بيان: «من هذا المكان من أقصى الحدود الجنوبية لبلادنا وبالتحديد من تيمياوين، أقول لهؤلاء الإرهابيين ولعملائهم ولمن يقف وراءهم، إن محاولتكم الجبانة واليائسة، فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، أمثال الشهيد البطل بن عدة إبراهيم». وأشاد بالنتائج الإيجابية التي تحققها وحدات الجيش الجزائري في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مما ساهم في التحكم بصفة كاملة، في الوضع الأمني في الجزائر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات