تقرير أممي «بلا أنياب» بشأن المستوطنات

نشرت الأمم المتحدة، أمس، قائمة بـ 112 شركة تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية التي يعتبرها القانون الدولي غير قانونية، بينها شركات «اير بي إن بي» و«إكسبيديا» و«تريب آدفايزور»، لكن الخطوة «بلا أنياب» وفق مراقبين.

ويأتي التقرير استجابة لقرار لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في 2016 وطلب فيه «قاعدة بيانات عن الشركات التي تمارس أنشطة خاصة مرتبطة بالمستوطنات». وأكد التقرير أن هذه القائمة «لا تشكل وليس في نيتها أن تشكل عملية قضائية أو شبه قضائية»، في إشارة ضمنية إلى المخاوف الإسرائيلية من استخدامها وسيلة للمقاطعة.

وبين الأسماء المذكورة شركات دولية مثل «اير بي ان بي» و«التسوم» و«بوكينغ دوت كوم» و«موتورولا سوليوشنز». و94 من هذه الشركات مقرها في إسرائيل فيما تتوزع 18 في دول مختلفة.

وقالت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه «أدرك أن هذا الموضوع كان ولا يزال موضع جدل».

وسارعت إسرائيل إلى انتقاد القائمة. وقال وزير الخارجية إسرائيل كاتز في بيان «إنه استسلام مخجل للدول والمنظمات التي مارست ضغوطاً من أجل الإضرار بإسرائيل». إلا أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي رحب بالقائمة واعتبرها «انتصاراً للقانون الدولي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات