انشقاق دبلوماسي ليبي عن «الوفاق»

وصل أمس إلى بنغازي، القنصل العام الليبي بتونس، المنشق عن حكومة الوفاق، محمد شعبان المرادس، بعد أن أكد أن جماعة الإخوان خططت لاغتياله، وخصصت مبلغ مليوني دولار لذلك.

وكان المرداس، وهو من القياديين السابقين لكتيبة ثوار طرابلس، استقال من منصبه في 16 يناير الماضي، وأرجع أسباب هذه الاستقالة، إلى اصطفافه مع رفاقه المدافعين عن سيادة الدولة، ضد التدخل التركي السافر، وهو الأمر الذي لم يعجب الكثير من الأحزاب المتحكمة في المشهد الليبي، وكشف تغول محافظ مصرف ليبيا المركزي على مؤسسات الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات