الإمارات تشارك في اجتماع يناقش التصدي للانتهاكات الإسرائيلية

تشارك دولة الإمارات في أعمال الدورة الـ47 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، التي بدأت أمس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة بمشاركة ممثلي الجهات المعنية في الدول الأعضاء، والبرلمان العربي، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني الحاصلة على صفة مراقب لدى اللجنة، فضلاً عن القطاعات المعنية في منظومة العمل العربي المشترك.

مثل الدولة وفد ضم سعيد الحبسي مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعبدالله الحمادي رئيس قسم الجامعة العربية بمندوبية الدولة الدائمة لدى الجامعة.

وتناقش اللجنة على مدى ثلاثة أيام برئاسة أسامة سليمان الذويخ، رئيس اللجنة، عدداً من البنود منها التصدي للانتهاكات الإسرائيلية والممارسات العنصرية في الأراضي العربية المحتلة، وتقرير حول الأسرى والمعتقلين العرب في سجون الاحتلال وجثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال في مقابر الأرقام، ومقترحات أخرى تقدمت بها دول عربية.

فكر

وأكدت السفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة، ضرورة تبني فكر عربي متجدد لتعزيز المكتسبات في مجال حقوق الإنسان من خلال وضع خطة تحرك إقليمية ودولية فاعلة وفعالة للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة، ولحل معضلة جثامين الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال فيما يعرف بـ«مقابر الأرقام».

وشددت في كلمتها الافتتاحية أمام اللجنة على ضرورة انضمام كافة الدول الأعضاء إلى الميثاق العربي لحقوق الإنسان ، حيث لا تزال 6 دول عربية غير طرف في هذا الصك القانوني المرجعي الهام بعد مرور 12 عاماً من دخوله حيز النفاذ ، ومما يزيد من أهمية الانضمام هو اعتماد الاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان عام 2019 على مستوى القمة والتي يشكّل الميثاق ركيزة أساسية في تنفيذها.

من جانبه قال رئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان أسامة سليمان الذويخ إن جدول الأعمال حافل بالمواضيع القانونية التي تهم خبراء حقوق الإنسان، مؤكداً أن التطورات الراهنة في القضية الفلسطينية إنما هي دليل على الحاجة لمواجهة تلك الأطماع والانتهاكات والممارسات العنصرية التي تمارسها السلطة القائمة بالاحتلال في دولة فلسطين المحتلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات