الإمارات تدين هجوماً استهدف وحدة للجيش الجزائري

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الذي استهدف وحدة للجيش الوطني للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، بالقرب من الحدود مع مالي، وأدى إلى مقتل جندي جزائري.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. وأعربت الوزارة عن بالغ التعازي والمواساة للحكومة والشعب الجزائري الشقيق ولأسرة وذوي الضحية. وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد ذكرت، أول من أمس، أن انتحارياً هاجم ثكنة للجيش بجنوب البلاد ما أسفر عن مقتل جندي.

بيان

وأضافت الوزارة في بيان أن الهجوم وقع في منطقة تيمياوين الحدودية ببرج باجي مختار. وقال البيان إن المهاجم الانتحاري «كان على متن مركبة رباعية الدفع». وأضاف: «فور كشفها تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسبباً في استشهاد الجندي الحارس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات