العراق ينفي تقدم دول بطلب لسحب قواتها من البلاد

طالبة تحمل العلم العراقي / آي.بي.إيه

نفت قيادة العمليات المشتركة بالعراق، اليوم الاثنين، تقدم 3 دول بطلب لسحب قواتها من البلاد.

وقال الناطق باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي إن «الأنباء التي نُشرت بشأن تقديم ثلاث دول، هي فرنسا وألمانيا وأستراليا، طلب إلى قيادة العمليات المشتركة، لوضع جدول زمني لسحب قواتها من العراق، عارية عن الصحة». ودعا الخفاجي إلى «توخي الدقة في نقل المعلومة واعتمادها من المصادر الرسمية».

وكانت وكالة الأنباء العراقية قد نقلت في وقت سابق عن النائب بدر الزيادي، عضو لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب، أن الدول الثلاث قدمت طلباً لسحب قواتها من العراق.

وقال الزيادي إن فرنسا وألمانيا وأستراليا قدمت طلباً إلى قيادة العمليات المشتركة من أجل وضع جدول زمني لسحب قواتها من العراق.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوّت في وقت سابق بالإجماع على قرار نيابي يتضمن إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها إلى دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، والتزام الحكومة العراقية بإنهاء تواجد أي قوات أجنبية في الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب، كما تلتزم الحكومة العراقية بحصر السلاح بيد الجيش العراقي.

إلى ذلك، وبعد يوم من تسريب خبر انسحاب القوات الأمريكية من 15 قاعدة عسكرية في العراق، ونفي السفارة ذلك، جاء التأكيد، اليوم الاثنين، من عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية في العراق، علي الغانمي، حيث أعلن إخلاء 15 قاعدة تتواجد فيها قواتها في الأراضي العراقية. وبهذا يقتصر تواجد القوات الأمريكية في العراق في قاعدتين اثنتين فقط: الأولى في أربيل، والثانية هي قاعدة عين الأسد في الأنبار.

ويضيف الغانمي أنه ورغم تمسك الولايات المتحدة بالبقاء في القاعدتين (أربيل والأنبار)، إلا أن الضغط الشعبي والبرلماني يصر على انسحاب قواتها من جميع القواعد.

وكانت الحكومة العراقية قد اتخذت قراراً بإخراج القوات الأمريكية من أراضيها، وذلك عقب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب مسؤول الحشد الشعبي أبومهدي المهندس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات