11 مليون دولار مقابل رأسين في «القاعدة»

تسعى الإدارة الأمريكية إلى تصفية رؤوس الإرهاب، وإلقاء القبض على أهم «حيتان» التنظيمات الإرهابية حول العالم، لا سيما قادة تنظيم القاعدة في اليمن. فبعد مقتل قاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، بغارة أمريكية في اليمن، عرضت وزارة الخارجية مكافأة بملايين الدولارات مقابل معلومات حول رأسين إرهابيين آخرين من القاعدة.

ونشر برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية على حسابه على تويتر، فجر السبت، صورة لسعد بن عاطف العولقي، معلقاً «تعرض الحكومة الأمريكية مكافأة تصل إلى 6 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى القبض على العولقي».

وفي تغريدة منفصلة، نشر البرنامج أيضاً صورة خالد سعيد باطرفي، عارضاً مكافأة بـ 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى وقوعه في قبضة القوات الأمريكية. كما أوضح أن باطرفي «عضو بارز في منظمة القاعدة في شبه الجزيرة العربية بمحافظة حضرموت في اليمن وعضو سابق في مجلس الشورى للقاعدة في شبه الجزيرة العربية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات