محاولة اغتيال

اتهم دبلوماسي سابق بتونس جماعة الإخوان الليبية وممثليها في حكومة الوفاق بطرابلس بمحاولة اغتياله.

وقال القنصل الليبي السابق لدى تونس، محمد بن شعبان في بيان له للرأي العام الليبي، إن وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا ومحافظ المصرف المركزي في طرابلس، يسعيان للإطاحة به بسبب مواقفه المناوئة لقوى الإسلام السياسي.

وأوضح شعبان وهو قيادي سابق بكتيبة ثوار طرابلس، أنه تأكد من وجود اسمه بقائمة الترقب في المنافذ البرية والجوية التابعة لسلطات طرابلس بعد تلقيه اتصالاً من ضابط في الاستخبارات العسكرية التابعة للجهات المسؤولة بالمنطقة الشرقية، حذره من العودة إلى طرابلس خوفاً على حياته من أذرع الإخوان التي قررت التخلص منه فور دخوله إلى العاصمة، وعلى رأسهم باشاغا، قائلاً إنه تم وضع مبلغ مليوني دينار جائزة لمن يقبض عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات