وزيرة الصحة المصرية تعلق على تأجيل الدراسة بسبب كورونا

علقت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية على مقترح تأجيل الدراسة المعروض داخل مجلس النواب، وذلك لمدة أسبوع بسبب فيروس كورونا، موضحة أنها ترفض المقترح الذى يطلب التأجيل بسبب تكثيف الوقاية من فيروس كورونا، قائلة:"لا نريد ذعر فى المجتمع بسبب ذللك الفيروس".

 
وأضافت وزيرة الصحة، خلال مداخلة هاتفية تلفزيونية، أن من يعانون ارتفاع درجات الحرارة عليهم البقاء فى منازلهم، كما أن الوزارة تلتزم بإرشادات الصحة العالمية، مشددة على أنه لا يوجد فيروس كورونا في مصر، كما أن الفيروس سينحصر عالميًا في الإصابات في النصف الثاني من فبراير الحالي بحسب التوقعات.

وطالب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، وزير التربية والتعليم بتأجيل موعد بدء الدراسة في النصف الثاني من العام لمدة أسبوع، في ظل تهديد فيروس كورونا حول العالم، والتأكد من كافة الاجراءات الوقائية في مصر، خاصة وأن التجمعات فى المدارس قد تكون مناخا خصبا لتسربه بأى شكل، وهو ما سيكون خطرًا كبيرًا على المجتمع، وفقاً لوسائل إعلام مصرية.

وأكد "وهدان"، أن تأجيل الدراسة لأسبوع واحد، لن يؤثر التأثير الكبير على سير العام الدراسى، مقابل الأمان الذى ستنشره الوزارة بقرارها لدى جميع الأسر المصرية، فضلًا عن إعطاء فرصة لجميع الجهات ذات الصلة، بتكثيف الاجراءات الوقائية تجاه هذا الفيروس، مشددًا على أن قرار بدء الدراسة 8 فبراير، يحتاج لمراجعة عاجلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات