العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دهشة واستياء في السودان جراء قرار ترامب

    أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر مشاركة السودانيين في برنامج الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة استياء ودهشة أوساط عديدة داخل البلاد معتبرين أن القرار جاء محبطاً ومبدداً للآمال العريضة التي بناها السودانيون بتحسين صورتهم دولياً في أعقاب ثورتهم السلمية التي أطاحت نظام تنظيم«الإخوان» المنبوذ عالمياً، وفيما حاول القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم التقليل من مخاوف الشارع السوداني بتأكيده على أن القرار لايعني البتة أن واشنطن لن تدعم الحكومة الانتقالية التزمت الجهات الرسمية الصمت حيال القرار، ورفضت وزارة الخارجية بحسب صحافيين حاولوا الحصول على تعليق منها الرد على تساؤلاتهم.

    ووجهت منظمات غير حكومية ونواب ديموقراطيون انتقادات لقرار الرئيس الأمريكي فرض قيود جديدة على دخول مواطني ست دول إضافية بينها السودان ونيجيريا أكبر بلد إفريقي في عدد السكان، إلى الولايات المتحدة في إطار مرسومه المعادي للهجرة.

    وفي السياق، نشر حساب السفارة الأمريكية في الخرطوم عدة تدوينات تطمينية مؤكداً وقوف واشنطن ودعمها الحكومة الانتقالية مشيراً إلى أن قرار الرئيس الأمريكي لايعني أبداً تخلي واشنطن أو تقليص دعمها الحكم المدني في السودان والذي يحرز بحسب التدوينات تقدماً مضطرداً وطبقاً للتدوينات أن القرار لن يشمل التأشيرات السياحية أو تأشيرات العمل، وإنما هو معني فقط ببرنامج اليانصيب. في الأثناء انتقد عدد كبير من السودانيين القرار، وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات تشير إلى أن واشنطن تكافئ السودانيين بحظر مشاركتهم في برنامج الإقامة الدائمة.

    طباعة Email