احتجاجات فلسطينية ضد «صفقة القرن»

جنود الاحتلال يعنفون متظاهراً فلسطينياً في الضفة | أ.ف.ب

شهد يوم أمس مواجهات بين مئات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال احتجاجات على خطة السلام الأمريكية.


وقالت مصادر طبية إن 48 متظاهراً أصيبوا بجروح مختلفة في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في عدد من مدن وقرى الضفة الغربية أعقبت تظاهرات للتنديد بالصفقة الأمريكية.
ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات مناهضة للإدارة الأمريكية وإسرائيل وأخرى تؤكد رفض خطة السلام التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء الماضي.


ففي الأغوار الشمالية، أصيب فلسطيني بقنبلة غاز بكتفه، واعتقل آخران، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع الاحتلال مسيرة «حماية الأغوار» في قرية عاطوف شرق طوباس.


أما في رام الله والبيرة فأصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال ، مسيرة في قرية بدرس.


فعاليات جماهيرية


أما في غزة فشارك الفلسطينيون بالفعاليات الجماهيرية الشعبية المنددة بالخطة الأمريكية، حيث انطلقت عقب صلاة الجمعة من المسجد العمري الكبير وسط المدينة مسيرة جماهيرية حاشدة دعت إليها لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية.


في غضون ذلك، عبّرت عبرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عن قلقها من أن تؤدي الخطة الأمريكية لإحلال السلام في الشرق الأوسط إلى مزيد من العنف، وقالت إن لديها إجراءات طوارئ لتعزيز الحماية والمساعدة في الأراضي المحتلة.


وقال رئيس «أونروا» كريستيان سوندرز: «لدينا بالقطع بواعث قلق كبيرة من أن تؤدي الخطة الأمريكية إلى تصاعد الاشتباكات والعنف.. يتطلع اللاجئون الفلسطينيون إلينا أيضاً لطمأنتهم في أوقات كهذه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات