القارة السمراء في معزل عن «كورونا»

خلال فحص المسافرين في مطار جوبا الدولي | أ.ف.ب

رغم ارتفاع عدد الإصابات وحالات الوفاة جراء انتشار «كورونا» الجديد على مستوى العالم، لم تسجل القارة السمراء حتى الآن حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

وأعلن المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أديس أبابا أمس أنه رغم وجود حالات اشتباه، لم يتم تأكيد أي منها حتى الآن.

حالات قليلة

وأكد مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، عقب الاجتماع مع لجنة الخبراء المختصة أن عدد حالات الإصابة خارج الصين قليلة نسبياً، إلا أنه لا يمكن معرفة الأضرار التي يمكن أن يسببها الفيروس في حال انتشاره في دولة ذات نظام صحي ضعيف.

وتلجأ الكثير من الدول الأفريقية حالياً في إجراءات الحماية إلى البنية التحتية التي أسستها خلال مواجهة فيروس إيبولا. وتشدد هذه الدول فحص المسافرين القادمين من الصين في المطارات والموانئ.

يشار إلى أن أفريقيا ترتبط بعلاقات وثيقة مع الصين، حيث تستثمر بكين في مشروعات بنية تحتية ضخمة هناك. وتتولى شركات صينية تنفيذ هذه المشروعات في أغلب الأحيان، وبالتالي يعمل آلاف الصينيين حالياً في أفريقيا.

ويدرس آلاف الأفارقة أيضاً في الصين. وبعث نحو 300 كاميروني من مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار الفيروس، خطاباً مفتوحاً لرئيسهم، مطالبين بدعمهم في العودة إلى موطنهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات