روسيا تترقب تقييم العرب لصفقة القرن

تترقب روسيا الموقف العربي من خطة السلام الأمريكية لكي تطرح تقييمها النهائي لـ«صفقة القرن»، حيث من المقرر عقد اجتماع عربي طارئ السبت لبحث الموقف من المبادرة الأمريكية.

ولم تعلق روسيا حتى الآن بالتفصيل على اقتراح ترامب، لكنها قالت إنه يبدو أنه يتعارض مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وإن الفلسطينيين يرفضون النص. وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية إن الوزارة قد «بدأت للتوّ دراسة» الوثيقة المؤلفة من 181 صفحة.

وأضافت ماريا زاخاروفا للصحافيين: «يجب أن يكون القرار بشأن سلام طويل الأجل وعادل بيد الفلسطينيين والإسرائيليين أنفسهم، لأنه يتعلق بمستقبلهم».

وأشارت إلى أن موسكو تتابع عن كثب ردود الدول العربية على المقترحات الواردة في الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط «صفقة القرن». 

وقالت: «نراقب عن كثب رد الفعل من العواصم العربية على المبادرة الأمريكية، وحتى الآن فإن التقييمات متشائمة وسلبية على الأرجح».

وحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الترويج للخطة، وقام بزيارة إلى موسكو اليوم، حيث التقى الرئيس فلاديمير بوتين، إلا أن بوتين لم يأت في مستهل لقائه بنتانياهو في الكرملين على أي ذكر للخطة.
يحشد الفلسطينيون لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي أو الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد صفقة القرن، خلال أسبوعين، فيما تشن إسرائيل حملة مضادة لإحباط المساعي الفلسطينية. وقال مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيتحدث في مجلس الأمن الدولي خلال الأسبوعين المقبلين عن خطة السلام الأمريكية. وقال منصور للصحافيين إنه يأمل أن يصوّت مجلس الأمن خلال وجود عباس على مشروع قرار بشأن خطة السلام التي كشف عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. لكن دبلوماسيين قالوا إن الولايات المتحدة ستستخدم قطعاً حق النقض (الفيتو) ضد مثل هذا القرار ما سيجعل الفلسطينيين يعرضون نص مشروع القرار على الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تضم 193 دولة، حيث سيعبر أي تصويت يُجرى بشأنه عن ردود الفعل الدولية على خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات