«طائرات الرحمة».. مبادرة إنسانية جديدة للتحالف العربي

أطلقت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، جسر الإخلاء الجوي (طائرات الرحمة) لنقل المرضى و الحالات العلاجية المستعصية من اليمن إلى جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

وقال العقيد الركن تركي المالكي، الناطق باسم قوات التحالف، إن هذا الجسر يأتي إلحاقاً لما أعلن عنه سابقاً من مبادرة إنسانية في 14 مايو من العام 2018 من قبل قيادة القوات المشتركة للتحالف وينضوي ضمن الجهود الإنسانية والإغاثية، ووقوفاً مع أبناء الشعب اليمني الشقيق، لتخفيف معاناة الحالات المرضية والعلاجية وكذلك الأمراض المستعصية.

في المقابل، ارتكبت ميليشيا الحوثي جريمة تضاف إلى سجلها الأسود بقصفها سوقاً شعبية في مدينة تعز، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابة 10 آخرين، في وقت كشف مسؤول يمني رفيع أن أسلحة إيرانية وصلت إلى الحوثي عبر ميناء الحديدة.

وطبقاً لمصادر متطابقة: فإن ميليشيا الحوثي استهدفت سوق «المقهاية» في منطقة الضباب بتعز، بعدد من قذائف الهاون أثناء تجمع المدنيين. وأشارت المصادر إلى أن القصف أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين، في حصيلة أولية. كما تعرض عدد من المناطق السكنية في منطقة المطار القديم لقذائف حوثية، وسمع دوي انفجارات عنيفة.

في الأثناء، قال مسؤول في الحكومة اليمنية، إن أسلحة إيرانية وصلت إلى الميليشيا الحوثية عبر ميناء الحديدة غربي البلاد.

وأوضح وليد القديمي، وكيل أول محافظة الحديدة، في تغريدة على «تويتر» أن «كميات من السلاح والصواريخ الإيرانية النوعية الحديثة وصلت إلى ميليشيا الحوثي عبر ميناء الحديدة». وشدد القديمي على ضرورة «تحرير الحديدة وموانئها من قبضة الحوثيين، وإنهاء انقلابهم، ومنع وصول أي دعم عسكري، وكسرهم في فترة وجيزة».

تنكيل

تتعرض الطائفة البهائية في اليمن لحملة تنكيل منظمة على يد ميليشيا الحوثي، وبعد أكثر من عام على انعقاد أول جلسة لمحاكمة 24 من زعماء هذه الطائفة، استأنفت محكمة أمن الدولة في صنعاء محاكمة 24 من زعماء الطائفة بتهم تصل عقوبتها إلى الإعدام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات