العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قتلى وجرحى في تظاهرات العراق

    متظاهرون يغلقون طرقاً بإطارات مشتعلة في العاصمة بغداد | اي.بي.ايه

    مع قرب انقضاء المهلة التي حددها متظاهرو العراق من أجل تنفيذ مطالبهم، اندلعت مواجهات في وسط بغداد واستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية، وتم إطلاق الغاز المسيل للدموع قرب ساحة التحرير، فيما حاصرت حشود طلابية وزارة التعليم. وكشفت مصادر طبية عراقية، عن سقوط قتيلين و17 جريحاً خلال التظاهرات في بغداد، أمس. وأفاد مراسلون، بوقوع مواجهات، بين المتظاهرين وقوات الأمن في ساحة الطيران وسط بغداد، مشيرين إلى أنّ المتظاهرين أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى ساحة الطيران.

    وقطع المتظاهرون، طريق محمد القاسم السريع، وهو أحد أهم الخطوط السريعة في العاصمة العراقية، والذي يربطها بعدة محافظات، ويربط غالبية أحياء الرصافة في بغداد، إذ تجددت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب على طريق محمد القاسم السريع، بعد تقدم قوات الأمن على الجسر لمحاولة فتح الطريق. وأكّدت مصادر طبية، وقوع إصابات فيما لا يوجد قتلى حتى الآن. وفي كربلاء جنوبي بغداد، توجه متظاهرون إلى مبنى البرلمان وأغلقوا مداخله.

    خطوات تصعيدية

    وقال ناشطون إن ساحة التحرير، وكل ساحات الاعتصام متضامنة مع مهلة الناصرية، وسنلجأ إلى خطوات تصعيدية أخرى خلال الساعات القليلة المقبلة، في حال عدم إسراع الكتل السياسية بتقديم شخصية مقبولة وتحظى بإجماع وطني لتسلم منصب رئاسة الحكومة، وإنهاء الفراغ الدستوري الحاصل.

    وإنّ الخطوات التصعيدية ستشمل الإضراب العام، وإغلاق طرق حيوية، كنوع من الاحتجاج على السلوك السياسي في التعاطي مع الاحتجاجات الشعبية.

    التي قاربت على الوصول إلى شهرها الرابع، من دون اتفاق يلوح في الأفق بشأن تشكيل حكومة مؤقتة تمضي بخيارات وخريطة ساحات التظاهر لتحقيقها.

    غضب

    أعلن المتظاهرون في محافظة بابل، إغلاق عدد من الشوارع والجسور والمجسرات في المحافظة. وقال بيان للمتظاهرين، إنّه ونظراً للمماطلة والتسويف بالمطالب المشروعة من قبل المحافظ ومن قبل الحكومة، قرر ثوار بابل غلق جسر بتة، مجسر الثورة، تقاطع باب الحسين، تقاطع شارع 40، مجسر ناد، شارع الجمعية من الأحد وحتى إشعار آخر.

    طباعة Email