العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غريفيث: اليمن في طريقه للخروج من الأزمة

    معاناة الأطفال في صنعاء | أي بي ايه

    أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أن اليمن في طريقه للخروج من أزمته هذا العام، مشيداً باتفاق الرياض الذي أنهى الأزمة بين الحكومة والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية، في وقت طلبت الحكومة اليمنية من الأمم المتحدة نقل مقر إقامة بعثة مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة إلى مناطق سيطرة الشرعية، بعد أن أصبحت محاصرة من قبل مسلحي الميليشيا.


    وقال المبعوث الأممي إلى اليمن، في إحاطته لمجلس الأمن، إن اليمن في طريقه للخروج من أزمته. كما أفاد، بأن الأزمة الإقليمية الأخيرة هددت المكاسب التي لاحظناها في اليمن مؤخراً. وأشاد غريفيث، بالإفراج عن 6 معتقلين سعوديين، شاكراً اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لدعمها الدؤوب ومثابرتها لتسهيل إطلاق سراح المعتقلين. وأوضح المبعوث الأممي أن اتفاق الرياض ودور السعودية كان لهما دور رئيسي في تحسين الوضع الأمني في اليمن.


    وبحث غريفيث في واشنطن مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، التطورات السياسية والميدانية في اليمن. وقال غريفيث في تغريدة، إنه ناقش مع وزير الدفاع الأمريكي مستويات العنف المنخفضة حالياً في اليمن، وكيفية توحيد الجهود لصالح التوصل إلى تسوية سياسية للصراع.


    لجنة المراقبة


    في الأثناء، طلبت الحكومة اليمنية من الأمم المتحدة نقل مقر إقامة بعثة مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة من مناطق سيطرة الميليشيا إلى مناطق سيطرة الشرعية أو إلى جيبوتي، بعد أن أصبحت محاصرة من قبل مسلحي الميليشيا.


    وقال الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش لـ«البيان» بعد أن أصبح 70 من المراقبين الأمميين محاصرين من قبل ميليشيا الحوثي على متن سفينة راسية في ميناء الحديدة: «وجّهنا خطاباً إلى الأمم المتحدة طالبنا فيه بنقل مقر إقامة البعثة إلى مناطق سيطرة الشرعية أو جيبوتي».


    وأضاف: «اثنان من المسلحين الحوثيين يتواجدان على متن السفينة الأممية التي تقيم فيها بعثة المراقبة باتا المتحكمين بتقاريرها، والاجتماعات اليومية لا يخرج عنها أي إدانة لخروقات ميليشيا الحوثي إطلاقاً».

    طباعة Email