إطلاق نار كثيف في قاعدتين لقوات الأمن في الخرطوم

سمع إطلاق نار كثيف الثلاثاء في الخرطوم في قاعدتين تابعتين لقوات الأمن السودانية التي قامت بإغلاق الطرقات المؤدية إليهما، وفق شهود عيان وصحافي في وكالة فرانس برس.

وقال جهاز المخابرات العامة السوداني إن مجموعة من منسوبي هيئة العمليات اعترضت على إجراءات هيكلة الجهاز وقيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة، مضيفا أنه جاري تقييم الوضع بعد اعتراض عدد من منسوبي هيئة العمليات على إجراءات الهيكلة وفقا لمتطلبات الأمن القومي للبلاد.

وأكد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني أن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة اليوم بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.

والقاعدتان تابعتان لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني (سابقاً) الذي كان مثيراً للجدل خلال عهد الرئيس السابق عمر البشير، وبات اسمه اليوم جهاز المخابرات العامة.

وأفاد مراسل فرانس برس عن إطلاق أعيرة نارية كثيفة ومتواصلة في قاعدة الرياض القريبة من مطار الخرطوم.

وأغلقت كافة الطرقات المؤدية إلى القاعدتين ما تسبب بزحمة سير.

ولعب جهاز الأمن والمخابرات الوطني دوراً أساسياً في قمع التظاهرات التي انطلقت في ديسمبر 2018، والتي أدت إلى إطاحة الجيش بعمر البشير تحت ضغط الشارع في ابريل بعد 30 عاماً من الحكم.

 

كلمات دالة:
  • قوات الأمن السودانية،
  • الخرطوم ،
  • السودان ،
  • إطلاق نار كثيف،
  • إطلاق نار
طباعة Email
تعليقات

تعليقات