العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تقارير «البيان»

    مصر.. مقاتلات الجيش تعيد تموضعها

    تضع الجغرافيا مصر أمام تحديات عديدة لحفظ التوازن، ولعب أدوار عديدة، من أجل مصلحة شعبها وشعوب المنطقة جمعاء، ولعل أول التحديات التي تواجه مصر حالة السيولة الأمنية التي تعاني منها العديد من الدول المحادة أو تلك القريبة منها جغرافياً، ليشغل الأمن والحفاظ عليه حيزاً مقدراً من اهتمام القيادة المصرية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أولى الجيش المصري اهتماماً خاصاً من حيث التدريب والتسليح.

    وفي الاتجاه ذاته، تنفذ القوات المصرية مناورة ضخمة في البحرين «الأحمر والمتوسط» أطلقت عليها اسم «قادر 2020» للتأكيد على جاهزية القوات المسلحة المصرية. ونفذت القوات الجوية المصرية إعادة تمركز لطائراتها من مختلف الطرز، وبمختلف القواعد العسكرية، لتقديم الحماية الجوية لكافة العناصر المشاركة في المناورة على مختلف الاتجاهات، وتنفيذ عدد من طلعات الاستطلاع، وتقديم المعاونة النيرانية للعناصر المشاركة، بتنسيق مع قوات الدفاع الجوي.

    وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية نشر على صفحة الناطق العسكري، أن القوات الجوية قامت أيضاً بمعاونة القوات البحرية أثناء تنفيذ مهامها لتأمين المصالح الاقتصادية في مسرحي عمليات البحرين «الأحمر والمتوسط».

    كما نفذت أعمال النقل الاستراتيجي لقوات الصاعقة في اتجاهات عملها، والقيام بتنفيذ عمليات الإبرار والإسقاط لقوات المظلات، مع تقديم المعاونة الجوية باستهداف البؤر الإرهابية على كافة الاتجاهات، بالتعاون مع التشكيلات التعبوية، مع الاستعداد لتنفيذ مهام الإخلاء الطبي، والبحث، والإنقاذ. ونفذت المنطقة الغربية العسكرية عدداً من الأنشطة على امتداد الحدود البرية والساحلية، بالتعاون مع الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة وقوات حرس الحدود.

    وحسب البيان، فقد رفعت درجات الاستعداد القتالي للتشكيلات والقواعد العسكرية، مع تنفيذ خطة الفتح الاستراتيجي لعناصر المنطقة الغربية على كافة المحاور والاتجاهات، وتنفيذ العديد من المشروعات التكتيكية بالذخيرة الحية باشتراك عناصر القوات الجوية والدفاع الجوي وكذا تأمين السواحل البحرية والبرية، بالتعاون مع القوات البحرية وقوات حرس الحدود.

    وأضاف البيان، أن قوات المظلات أجرت عدداً من الأنشطة التدريبية، تضمنت رفع درجات الاستعداد وتحميل كتيبة مظلات بواسطة عدد من طائرات النقل مختلفة الطرز، وتنفيذ إبرار جوي لوحدة مظلات بواسطة عدد من طائرات هليكوبتر، وتكليفها بمهمة القضاء على العناصر المعادية.

    كما تضمنت تلك الأنشطة تأمين مناطق الإنزال وتحقيق التقابل مع القوات الصديقة، وكذلك إسقاط عناصر قفز حر بواسطة هليكوبتر «شينوك» متمركزة على سطح حاملة المروحيات «ميسترال»، وتكليفها بمهمة تأمين رأس الشاطئ.

    كما تعاونت قوات حرس الحدود مع القوات الجوية في تأمين الحدود والسواحل المصرية، وكذلك تنفيذ عدد من الأنشطة تضمنت إحباط محاولة هجرة غير شرعية عبر ساحل البحر المتوسط.

    طباعة Email