العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العراق يرفض تحويل أراضيه إلى ساحة حرب وقلق كردي من عودة الإرهاب

    أعرب رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح عن استنكاره للقصف الصاروخي الإيراني، الذي طال مواقع عسكرية تضم جنوداً أمريكيين على الأراضي العراقية فجراً، رداً على مقتل قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليماني في بغداد.

    وقال صالح في بيان، إن رئاسة الجمهورية «تجدد رفضها الخرق المتكرر للسيادة الوطنية وتحويل العراق إلى ساحة حرب للأطراف المتنازعة».

    كما دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الحكومة العراقية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ السيادة العراقية من الانتهاكات الحاصلة، وإبعاد البلاد عن دائرة الصراع.

    وقال الحلبوسي، في بيان: «في الوقت الذي ندين فيه الانتهاك الإيراني للسيادة العراقية، نؤكد رفضنا القاطع لمحاولة الأطراف المتنازعة استخدام الساحة العراقية في تصفية الحسابات».

    وأضاف: «في هذا الظرف العصيب نجدد دعوتنا إلى الحكومة العراقية باتخاذ الإجراءات والتدابير السياسية والقانونية والأمنية اللازمة لإيقاف مثل هذه الاعتداءات، والعمل على حفظ السيادة العراقية من الانتهاكات، وإبعاد العراق عن الصراع الدائر، وأن لا يكون ساحةً للتصفيات والاقتتال، أو طرفاً في أي صراع إقليمي أو دولي».

    في السياق، عقدت رئاسات إقليم كردستان العراق الثلاث اجتماعاً طارئاً على خلفية إطلاق إيران صاروخين على القاعدة الأمريكية في أربيل، وناقشت مستجدات الأوضاع في الإقليم والعراق والمنطقة عموماً.

    وجاء في بيان صادر عن اللقاء أن «الاجتماع بحث بشكل مفصل الأحداث الأخيرة في العراق وموقف الإقليم منها، حيث أعربت الرئاسات الثلاث عن أسفها الشديد للأحداث التي شهدها العراق والمنطقة، في وقت لا يزال خطر الإرهاب قائماً على الإقليم والعراق والمنطقة».

    وأشارت إلى أن إقليم كردستان يعتبر دعم التحالف الدولي للإقليم والعراق في مواجهة الإرهاب أمراً مهماً، خاصة وأن الأشهر الماضية شهدت تحركات للإرهابيين، داعياً المجتمع الدولي إلى «عدم ترك المجال للإرهاب للعودة مجدداً».

    طباعة Email