العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    11 قتيلاً باستهداف حوثي لمعسكر في الضالع

    نفذت ميليشيا الحوثي اعتداءً على معسكر للقوات اليمنية في الضالع ما أسفر عن مقتل 11 جندياً، فيما نفّذت حملة دهم واعتقالات في صفوف المدنيين في المحافظة بذريعة «التعاون مع القوات المشتركة».

    ونقلت «سكاي نيوز عربية» عن مراسلها في محافظة الضالع جنوبي اليمن، أمس، استهداف ميليشيا الحوثي «معسكر الصدرين»، بمنطقة مريس شمالي الضالع، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف جنود الحزام الأمني.

    وتناقلت مصادر محلية أنباء عن مقتل 11 جندياً من القوات الجنوبية، وجرح 20 آخرين، بالقصف الصاروخي الذي نفذته الميليشيا الحوثية على المعسكر أثناء تجمع القوات لتحية العلم صباح أمس.

    وتضاربت الأنباء بشأن طبيعة الاستهداف، إذ ذكرت مصادر محلية أن الضربة كانت بصاروخ باليستي، فيما قالت مصادر أخرى إنه تم استهداف المعسكر بطائرة مسيرة.
    وقالت مصادر عسكرية جنوبية إن استهداف المعسكر تم خلال عرض عسكري.

    دهم واعتقالات
    في غضون ذلك، نفذت ميليشيا الحوثي حملة دهم واعتقالات جديدة في حق المدنيين في أطراف محافظة الضالع مع محافظة إب بعد أيام من تشريد عشرات الأسر بسبب الجبايات والتجنيد القسري. ووفق سكان في مديرية قعطبة التابعة للضالع، فإن الميليشيا نفذت حملة مداهمات واختطافات جديدة طالت سكان قرى منطقة عزاب شمالي المديرية، حيث داهمت عناصر الميليشيا بعدد من السيارات المحملة بالمسلحين القرى بقيادة المشرف الحوثي المدعو أبو الجراح.

    وحسب المصادر، فإنها اختطفت عدداً من السكان، بتهمة تعاونهم مع القوات المشتركة بعد الخسائر التي لحقت بهذه الميليشيا خلال مواجهات الأسبوع الماضي، وتسببت الميليشيا بحالة ذعر في أوساط النساء والأطفال.

    وذكرت مصادر عسكرية أن حملة الاختطافات جاءت رداً على الخسائر التي لحقت بالميليشيا على يد قوات اللواء 30 المدرع بقيادة العميد الركن هادي العولقي، قائد محور الضالع وقوات المقاومة المشتركة في جبهات قعطبة والفاخر والضالع وخسارتها مناطق ومواقع كثيرة كانت تحت سيطرتها.

    وأفاد السكان في المناطق الواقعة بين محافظتي الضالع وإب بأن الميليشيا تنفذ منذ مدة حملة تهجير قسرية للمواطنين وإجبار آخرين على دفع مبالغ مالية كبيرة، كما تقوم بحملة تجنيد قسرية في صفوف الشباب، ما اضطرهم إلى الفرار إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الشرعية.

    وفي الساحل الغربي، ذكرت القوات المشتركة أن مواجهات عنيفة دارت مع ميليشيا الحوثي في تخوم مدينة التحيتا جنوبي محافظة الحديدة إثر هجوم حوثي. وطبقاً لهذه المصادر، فإن مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين في الجهتين الشرقية والجنوبية للمدينة تمكنت خلالها القوات المشتركة من صد الهجوم وألحقت بالميليشيا خسائر كبيرة.

    طباعة Email