العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رفض سعودي مصري للتدخّلات

    أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن وزير الخارجية سامح شكري، ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اتفقا خلال لقاء في الرياض أمس، على رفض التصعيد التركي في ليبيا.

    وصرح الناطق باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، أن الوزيرين «أكدا عُمق العلاقة الاستراتيجية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين وما يجمعهما من علاقات وطيدة، كما بحثا سُبل تعزيز مختلف مجالات التعاون المُشترك ودفعها إلى آفاق أرحب».

    وأضاف أن اللقاء تناول التطورات المُتسارعة، التي تشهدها الساحة الإقليمية، لا سيما التوترات المُتصاعدة على المشهد الليبي في ضوء الخطوة الأخيرة المُتعلقة بإرسال قوات تركية إلى ليبيا، حيث اتفق الوزيران على رفض التصعيد التركي، بما يُمثله من مُخالفة للقانون الدولي، فضلاً عن تأكيد أهمية دفع الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية شاملة تتناول أوجه الأزمة الليبية كافة.

    طباعة Email