العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    واشنطن تؤكد أولوية حماية حلفائها في المنطقة

    اعتقالات وتحقيق مع طاقم «طائرة سليماني»

    قال مسؤولون أمنيون، إن السلطات العراقية اعتقلت شخصين، سورياً وعراقياً، وباشرت التحقيق مع موظف استخبارات بمطار بغداد وطاقم الطائرة التي أقلت قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، إلى العاصمة العراقية، حيث قتل في غارة أمريكية.. في وقت وصفت واشنطن الرجل بالإرهابي الخطير الذي غذّى صراعات المنطقة.

    وأكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إيريكا تشوسانو أن حماية مصالح الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة «أولوية بالنسبة لنا». وأضافت تشوسانو أن واشنطن اتخذت «إجراءات حاسمة» لحماية منشآتها من «هجوم وشيك» تشنه إيران أو حلفاؤها في المنطقة. وفي سياق متصل، شددت تشوسانو على أن، قاسم سليماني، «إرهابي غذى الصراعات في المنطقة». وأضافت: «نريد أن تتوقف إيران عن تصرفاتها كدولة مارقة تدعم الميليشيات».

    كما شددت على أن استراتيجية الولايات المتحدة تجاه طهران «لن تتغير»، مضيفةً: «لا نزال نفرض أقسى العقوبات على إيران». وأكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن ألمانيا وبريطانيا تتفقان مع الولايات المتحدة على أن «إيران تشكل تهديداً» للمنطقة.

    استنفار

    وفي سياق متصل قامت هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا بتحديث تقديراتها لوضع المخاطر في البلاد في أعقاب مقتل قاسم سليماني. ونقلت صحيفة «فيلت آم زونتاج» الألمانية في عددها اليوم الأحد عن وزارة الداخلية القول إن هذا الأمر ينطبق «بشكل خاص أيضاً على حماية المنشآت الأمريكية والإسرائيلية في ألمانيا».

    كان ناطق باسم هورست زيهوفر، وزير الداخلية الألماني، صرح أمس بأنه سيتم إصدار تقدير جديد لوضع المخاطر، وقال إنه سيتم إبلاغ الدول بهذا التقدير فور الانتهاء منه. وقال ارمين شوستر، خبير الشؤون الداخلية بحزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، في تصريحات لنفس الصحيفة إن التصعيد في الشرق الأوسط يمكن أن يجلب الإرهاب إلى غرب أوروبا «وبالذات المنشآت الأمريكية أو الإسرائيلية أو اليهودية ستكون أهدافاً محتملة لأعمال انتقامية».

    إلى ذلك نقلت مواقع إخبارية عن مسؤولين عراقيين، تأكيدهم أن السلطات باشرت التحقيقات للوقوف على تفاصيل زيارة قاسم سليماني ومجريات الأحداث لحين مقتله. ووصل قائد فيلق القدس، إلى بغداد، قادماً من سوريا، حيث تتدخل إيران أيضاً بشكل كبير وتلعب دوراً في تحديد مجريات الأحداث على الأرض.

    مداهمة

    أشارت مصادر إلى أن «قوة أمريكية خاصةً داهمت منزلاً في منطقة الجادرية وسط بغداد، بالتزامن مع قتل سليماني واعتقلت شخصاً واحداً لم تُكشف هويته». ولفتت المصادر إلى أن «المنزل يقع قرب دائرة أمن الحشد الشعبي التي يديرها أبو زينب اللامي، وشهد مؤخراً اجتماعات حضرها قادة في فيلق القدس الإيراني».

     

     

    طباعة Email