الإمارات 2019 عاصمة عالمية للـتسامح وإنجازات تحلّق في الفضاء

الإمارات .. اتحاد وإنجازات

الإمـارات رائـدة السـلام والأخوة الإنسانية

شهد العام 2019 رسائل قيادية ملهمة تستشرف المستقبل وترسم خارطة طريق لمسيرة نجاح الوطن وإسعاد المواطن. وكان النصيب الأكبر في شهر يناير، حيث شهد الإعلان عن المبادئ الثمانية ووثيقة الخمسين وإصدار كتاب قصتي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

كما شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة تحقيق قفزات نوعية في مختلف المؤشرات التنافسية العالمية.

وتزامناً مع عام التسامح شهدت الإمارات زيارات تاريخية رسختها عاصمة عالمية للتسامح، حيث جمعت في فبراير قطبي الديانتين الإسلامية والمسيحية، وتم الإعلان عن وثيقة الأخوة الإنسانية، وحققت الدولة الصدارة عربياً في تقرير المساواة بين الجنسين الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2019، وجاءت في المركز الـ 26 عالمياً.

ومن الأرض إلى السماء حلقت الإمارات في الفضاء، حيث حقق القطاع الفضائي العديد من الإنجازات والنجاحات، وفي مقدمتها انطلاق رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية، ليكون بذلك أول رائد فضاء إماراتي وعربي ينجح في إنجاز هذه المهمة التاريخية.

وكرست المبادرات والفعاليات التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2019، والذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عاماً للتسامح مكانة الدولة كمرجعية عالمية وعاصمة عالمية للتسامح.

وشهدت الإمارات خلال 2019 العديد من المبادرات والفعاليات، كان من أبرزها زيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بابا الكنيسة الكاثوليكية للإمارات في زيارة تاريخية، وتضمنت الزيارة لقاء بين البابا وشيخ الأزهر أحمد الطيب، كما جرى وضع حجر الأساس لمسجد باسم الشيخ الطيب، وكنيسة باسم القديس فرنسيس، إلى جانب الإعلان عن وثيقة الأخوة الإنسانية.

وأطلق سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس اللجنة الوطنية العليا لعام التسامح، في مارس الماضي مبادرة «تعهد زايد للتسامح» الرامية لترسيخ قيم التسامح والتعايش والتي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مجتمع الإمارات.

وتم اختيار شجرة الغاف كرمز لعام التسامح بسبب أهميتها الكبيرة كشجرة محلية، ترتبط بالتراث الشعبي والبيئي، واستضافت الإمارات مجموعة من المؤتمرات، حيث استضافت في 18 نوفمبر مؤتمر التسامح الدولي، وفي 21 أبريل استضافت الدولة المؤتمر الدولي الأول من نوعه حول «مفهوم التسامح في النظم والتشريعات القضائية»، فضلاً عن تنظيم العديد من المؤتمرات والفعاليات التي رسخت مفاهيم التسامح، وفي ديسمبر اعتمد مجلس الوزراء مبادرة وطنية لتعزيز دور الحكومة كحاضنة للتسامح.

وبهدف تسهيل مزاولة الأعمال تم اعتماد نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» للمستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية، والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة».

اقرأ ايضاً

في ملف البيان المخصص لــ «حصاد 2019.. الإمارات.. اتحاد وإنجازات» تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

الإمارات في العالم لؤلؤة فـي سماء التعاون المشتـرك وزيـارات عـزّزت مكانة الدولة عالمياً

محطات مهمة في الاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030

دستور عمل وخارطة طريق مستقبلية

2019.. احتجاجات وتحوّلات سياسية وكوارث بيئية

نقلة نوعية في تنافسية الدولة عالمياً

رؤيـة للمسـتقبل وحوافز غنية بالابتكار والتنمية البشرية

انتعاش الاقتصاد وازدهار التوظيف والسياحة

رسم المستقبل بتحصين المنطقة من المكائد

مقاومة الانقسامات الداخلـــية والتدخلات الخارجية

 حرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات