الهند .. سينغ يسخّر علوم الفضاء لخدمة 20 مليون مزارع

هناك من يشكك في أهمية الأنشطة الفضائية في دولة نامية، بالنسبة للهند، ليس هناك غموض في الغرض ليس هناك ما يمنع التنافس مع الدول المتقدمة اقتصادياً في استكشاف القمر أو الكواكب أو رحلات الفضاء.

خاصة مع قناعات الشعب الهندي وحكومته بأنه إذا أردوا أن يكون لهم دور ذو مغزى على المستوى الوطني وفي مجتمع الأمم فيجب عليهم أن يكونوا في المرتبة الأولى في تطبيق التقنيات المتقدمة على المشاكل الحقيقية للإنسان والمجتمع.

على مر السنين، تسببت الظروف الجوية غير المتوقعة وغير المنتظمة للهند في خسارة غير مسبوقة لرأس المال والإنتاج، وهذا بدوره تسبب في تضخم أسعار المواد الغذائية وحتى حالات انتحار المزارعين.

ومن هنا جاءت فكرة لهندي يدعى جاتين سينغ مضمونها أنه يمكن للتنبؤات الجوية الدقيقة أن تقطع شوطاً طويلاً في تخفيف هذه الأزمة. حصل جاتين على درجة الماجستير في العلاقات الدولية وشؤون من جامعة بوسطن وعمل كمنتج تلفزيوني لفترة.

ولكن بعد معرفة حالة التنبؤ بالطقس في الهند كان مفتوناً للغاية بهذه الفكرة، علاوةً على ذلك يعود اهتمامه بالطقس لأن والده كان يعمل قديماً في قسم الأرصاد الجوية الهندي (IMD)، ومن هنا كانت فكرة جاتين وراء سكاي ميت، خاصة أنه على دراية بكيفية تعامل IMD مع بيانات الطقس ما ساعده على تطوير الأمر للخروج بنتائج أفضل.

قاعدة تشغيل

أسسها جاتين سينغ في عام 2003 وهي موجودة الآن في 20 ولاية هندية معظمها في الأجزاء الغربية والجنوبية من البلاد، تستخدم قاعدة التشغيل بيانات الأقمار الصناعية في قطاعات مثل التأمين الزراعي.

كما يقول سينغ عن مشروعه: «نحن نقدم خدماتنا في قطاعات مثل تخفيف المخاطر في الخدمات المصرفية والتأمين الزراعي وإعادة التأمين، ومراقبة المحاصيل والتنبؤ بإمدادات الطاقة المتجددة، والحلول الإعلامية لأكثر من 20 مليون مزارع في جميع أنحاء الهند حتى الآن».

وقامت سكاي ميت بتثبيت أكثر من 7000 (من محطات الطقس الآلية) لإنشاء بيانات مراقبة الطقس والمحاصيل في الوقت الحقيقي لاستقراء الطقس على المدى القريب إلى جانب المعلومات المتعلقة بالطقس، بالإضافة إلى توفير النصيحة القائمة على الطقس في الوقت الفعلي ما يسمح للمزارع باتخاذ قرارات حساسة للوقت فيما يتعلق بالمحاصيل، طرق الري، المبيدات، الأسمدة.. إلخ.

بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة أيضاً بتثبيت 300 مراقب لجودة الهواء على مستوى المدن في 55 مدينة ليجمع كل أصحاب المصلحة معاً في «مجتمع الممارسة»، حيث تنظم اجتماعات للمزارعين وتعقد مناقشات حول اعتماد أفضل الممارسات لتكون أكثر إنتاجية وفعالية.

ويضيف سينغ : «في مجتمع الممارسة، يتم الجمع بين مختلف أصحاب المصلحة في القطاع الزراعي مثل مسؤولي الزراعة في المنطقة، ومؤسسات البحوث الزراعية، والبنوك، ومنظمات المزارعين، والمنظمات غير الحكومية». كما تتناول الشركة الناشئة إدارة المخاطر في الزراعة، وهو موضوع غالباً ما يتم تجاهله.

حيث يمكن تصنيف مصادر البيانات الأولية إلى فئتين عريضتين وكالات الفضاء الوطنية في مختلف البلدان والأقمار الصناعية التجارية سابقاً مجاني عموماً أو أقل تكلفة مقارنة بالأقمار الصناعية التجارية. وتقوم سكاي ميت أيضاً بتسهيل التأمين من خلال البرنامج الرائد للحكومة الهندية، هذا يساعد المزارع على مواجهة الصدمات الناجمة عن المناخ.

خدمات تنبؤية

وفي عام 2009 تم إدراج خدمات سكاي ميت للتنبؤ بالطقس كجزء من منتج مشترك تم طرحه لتوفير حلول التكنولوجيا وتحليل البيانات للمزارعين في الهند، وفي وقت سابق من عام 2008 صممت شركة «spactech startup» بالتعاون مع سكاي ميت تطبيقاً للتنبؤ بالطقس عن طريق الهاتف المصمم مع مراعاة متطلبات الريف الهندي.

وتقوم الشركة بشراء صور الأقمار الصناعية الخام من مصادر يدرسها خبراء تفسير البيانات لدينا جنباً إلى جنب مع مدخلاتها وعمليات المسح الميدانية الموسعة، خرجنا بتقديرات مساحة واسعة للمحاصيل الرئيسة مثل: فول الصويا، الأرز، القطن، الفول السوداني.. إلخ.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات