تحذير

أزمة لبنان تهدد القطاع الصحي

حذر وزير الصحة اللبناني جميل جبق من الخطورة البالغة التي يتعرض لها القطاع الصحي في لبنان جراء استمرار الأزمة المالية، وتأثيرها المباشر على استيراد المستلزمات والمعدات الطبية الأساسية، مؤكداً أن القطاع الصحي لن يبقى في أمان إذا ما استمرت الأزمة لفترة طويلة.

وقال جبق، في مؤتمر صحافي، أمس، إن هناك حالة من القلق لدى اللبنانيين، بلغت أن بعضهم أصبح يتصل بالمســتشفيات للسؤال مسبقاً عن توافــر المعدات الأساسية والضرورية لإجراء الجراحات قبل التوجه إليها.

ودعا الشعب اللبناني إلى الاطمئنان إلى توافر جميع الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية اللازمة في الوقت الحاضر وأن الأمور تحت السيطرة حالياً. وأضاف: «ولكن ليس بإمكاني أن أضع على عاتقي أو على عاتق وزارة الصحة أن الوضع سيظل مستقراً وبأمان إذا ما استمرت الأزمة».

وأكد وزير الصحة اللبناني أنه يعمل جاهدا على حل أزمة الاستيراد للمعدات والأدوات والمسلتزمات للقطاع الصحي والطبي، بالتعاون مع حاكم المصرف المركزي ومختلف البنوك اللبنانية، وأن الأمر يتطلب قدرا من التضحية والمرونة من جانب الشركات القائمة باستيراد المعدات الطبية إلى لبنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات