الجيش يتقدم نحو قلب طرابلس

مركبات عسكرية تابعة للجيش الليبي | أرشيفية

سيطر الجيش الليبي، أمس، بشكل كامل على كوبري الزهراء جنوب العاصمة طرابلس، بعد فرار الميليشيات المسلحة التابعة للوفاق، عقب معارك عنيفة مع قوّات الجيش.


وقالت مصادر إن قوات الجيش الليبي خاضت معارك عنيفة مع مسلّحي قوات الوفاق، وتتقدم بشكل مستمر على أكثر من جبهة، أبرزها محورا صلاح الدين واليرموك وكذلك الساعدية. ودفع الجيش الليبي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى محاور القتال، حيث وصلت أمس، الكتيبة 302 صاعقة بكامل عتادها، لمساندة الوحدات العسكرية المتواجدة هناك والمشاركة في العمليات القتالية ضد الميليشيات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق، تمهيداً لتحرير العاصمة طرابلس.


وأعلنت غرفة عمليات «الكرامة» التابعة للجيش الليبي على «فيسبوك»،أمس، أن سلاح الجو قصف أهدافاً تابعة «لميليشيات» مصراتة بالقرب من المحطة البخارية بمدينة سرت. وأفادت قناة «ليبيا» على «تويتر»، في وقت سابق، أن سلاح الجو استهدف مواقع بمنطقة عين زارة جنوب طرابلس.


وأعلن الجيش الليبي عن تدمير رتل عسكري تابع لقوات حكومة الوفاق عندما كان متجهاً من مدينة مصراتة إلى العاصمة طرابلس، للمشاركة في صدّ عملية تحرير طرابلس. وقالت كتيبة 127 مشاة التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، في بيان نشرته على صفحتها بموقع «فيسبوك»، إنه تم تدمير هذا الرتل العسكري وحرقه بشكل كامل بعد استهدافه من طرف قوات الجيش. وتجدّدت الاشتباكات بين قوات الجيش الليبي والميليشيات المسلّحة فجراً في عدد من المحاور ضواحي العاصمة طرابلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات